صرح السفير و الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة صبري بوقادوم أن تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية “مسألة عاجلة و  حاسمة” لاستقرار المنطقة مؤكد أنه لا يوجد خيار إلا احترام ممارسة الحق في  تقرير المصير.

وقال السيد بوقادوم في مداخلته أمام اللجنة الاممية ال4 لتصفية الاستعمار  “أنه لا يوجد خيار إلا الامتثال لعقيدة الأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار ولا  يمكننا البقاء صامتين”.

و أضاف أن “الجزائر ترى أن تسوية النزاع بالصحراء الغربية مسألة عاجلة و  حاسمة من أجل تحقيق الاستقرار و التقدم و التكامل في المغرب العربي المنطقة  الوحيدة في افريقيا التي لا تعرف بعد مثل هذا المسار” واستطرد “و مثلما يقول  خوسي مارتا, نحن أحرار في ألا نكون سيئين و لكن لا يمكننا تجاهل المعاناة  الانسانية“.

واعتبر الديبلوماسي الجزائري أنه “من المؤسف و نحن في 2017 بقاء 17  اقليما غير مستقل في انتظار تصفية الاستعمار” واصفا ب “الرهيب” استمرار النقاش  على مستوى اللجنة حول “مزايا آثار الاستعمار” و السيطرة و عبودية الشعوب و نهب  الثروات الطبيعية.