دعت المكلفة بخلية الإصغاء على مستوى الوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بالمدية رفيدة حنيش، كل العمال غير الأجراء إلى التقرب من إدارة الصندوق المتواجد على مستوى عاصمة الولاية، أو على مستوى الشبابيك المتخصصة المتواجدة بكل من دائرة تابلاط، بني سليمان، شلالة العذاورة، قصر البوخاري والبرواقية لتسوية وضعيتهم تجاه الصندوق.

هذا وقد أكدت على الدور الذي يقوم به الصندوق في مجال تأمين التغطية الصحية لمنتسبي الصندوق، ومدى استفادة شريحة العمال غير الأجراء من مزايا الصندوق بعد الانتساب، كما أكدت أيضا أن الانخراط في الصندوق واجب قانوني لضمان التغطية للمأمن له اجتماعيا ولذوي الحقوق.

كما نوهت على الدور الذي تقوم به إدارة الصندوق ممثلة في السيد ولد خاوة جمال مدير الوكالة الذي يسعى جاهداً لتوفير كافة الوسائل، لنشر ثقافة الضمان الاجتماعي عبر أوساط العمال غير الأجراء. وذلك باستغلال الخرجات الميدانية لمراقبي الصندوق وكذا المساعدة الاجتماعية رفقة الطبيب المسؤول، لنشر ثقافة الضمان الاجتماعي عبر تراب الولاية، خاصة فئة الفلاحين بما أن ولاية المدية ذات طابع فلاحي.

هذا كما دعت أيضا العمال غير الأجراء والفلاحين إلى التقرب من ادارة الصندوق لتسديد اشتراكات السنوات الماضية عن طريق جدولة الديون، الى جانب إمكانية تقديم طعن عن ضريبة التأخر على مستوى الوكالة. كما أكدت خلية الاصغاء أن الصندوق يولي أهمية خاصة لتطوير البوابات الإلكترونية التي مكنت إلى حد الآن من التعامل مع جميع العمال غير الأجراء ومتابعة انشغالاتهم على مدار الساعة، فقد قرب الفضاء الأزرق المنتسبين من الصندوق، وكذا عبر الهاتف الذي تستقبل منه المكالمات من جميع المواطنين والاجابة على جميع تساؤلاتهم وإستفساراتهم.

سناء عبد الرحمان