انتقد الأمين الوطني للاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “الأنباف”، صادق دزيري، مخطط الحكومة الجديد، والذي قال عنه إنه سيرهن القدرة الشرائية، وسيحدث تضخما كبيرا، وارتفاعا في الأسعار، وهذا بعد طبع النقود.

وطالب دزيري على هامش إشرافه على الندوة الوطنية التكوينية لفائدة المكلفين بالإعلام، وتسيير المواقع الإلكترونية الولائية، صبيحة أمس بغليزان، الحكومة بتحمل مسؤولياتها اتجاه توازن القدرة الشرائية، وبالتفاتة جادة منها بخصوص الملفات الثلاثة المطروحة، والمتمثلة في قانون التقاعد، الذي قال عنه بأن موقف نقابته ثابت من خلال رفضها للقانون الجديد، وقانون العمل، وملف القدرة الشرائية، التي ستشهد حسبه انخفاضا كبيرا وسينزل الموظف إلى عتبة الفقر.

هذا وأكد الأمين الوطني للأنباف بأن الدخول المدرسي كان جد صعب ومرتبك، معربا عن استيائه الشديد، بسبب عدم وصول الكتاب المدرسي إلى الكثير من المؤسسات التربوية، كاشفا عن التحضير لإنشاء كونفدرالية للنقابات المستقلة، وهذا حتى تعطي زخما أكبر للتعددية المركزية في الجزائر، مضيفا في نفس الوقت بأن نقابته حريصة على أن تكون المدرسة الجزائرية محافظة على هوية المجتمع حتى في إطار النصوص التي تقدم إلى التلاميذ.

ل. شاهين