جدد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نور الدين بدوي من غرداية التأكيد على أن المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، احتضنها الشعب الجزائري وأصبحت اليوم قيمة إنسانية “ذات بعد عالمي و قدوة لكل دول العالم التي تريد السلم والاستقرار“.

ووجه الوزير بدوي خلال زيارة عمل إلى ولاية غرداية  تحية ” تقدير وعرفان” للجيش الوطني الشعبي وباقي أسلاك الأمن على ما تقوم به من “مجهودات” في الحفاظ على الأمن وحماية الحدود، معتبرا أن الدفاع عن الحدود الوطنية وحمايتها “يعني الدفاع” عن شهداء الثورة التحريرية وشهداء الواجب الوطني خلال مرحلة المأساة الوطنية.

كما نوه وزير الداخلية بوقوف مواطني غرداية في وجه ” بعض النوايا التي أرادت المساس بالأمن والاستقرار في مدن لها دلالات سوسيولوجية وتاريخية”.

وأشار بدوي إلى أن رئيس الجمهورية يكن احترام خاص لسكان الجنوب وولاية غرداية، مؤكدا انه سينقل مطالب أعيان الولاية إلى رئيس الجمهورية والخاصة بإطلاق سراح الموقوفين في الأحداث التي عرفتها الولاية خلال السنوات الأخيرة.

وبهذه المناسبة وجه المنتخبون المحليون للولاية تحية “شكر وعرفان” للرئيس عبد العزيز بوتفليقة نظير “المجهودات التي بذلها من أجل إعادة السلم والاستقرار للبلاد. “

وفي الشق الاقتصادي أكد نور الدين بدوي على المستثمرين بهذه الولاية إلى توسيع أفاق التنمية بنماذج “عصرية ومتطورة”، مبرزا أن الحكومة “لن تدخر أي جهد لمواصلة للوقوف إلى جانب هذه الولاية”.

و بخصوص الانتخابات المحلية دعا وزير الداخلية المواطنين إلى “الإقبال بقوة على صناديق الاقتراع” يوم 23 نوفمبر المقبل ، مبرزا أن هذا الموعد الانتخابي “يكتسي أهمية خاصة” لأنه سيفرز مجالس محلية منتخبة تواجه العديد من المستجدات والتحديات على ضوء سن قانون جديد للجماعات المحلية الذي “سيعزز اللامركزية وتفعيل السياسية الاقتصادية الجديدة ونظام جبائي جديد مبني على المبادرة المحلية”.

إلى ذلك طلب وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي أمس الثلاثاء بغرداية الأحزاب السياسية إلى ضرورة تقديم برامج واعدة ومتطورة ” لخوض غمار الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر  بهدف ” تعزيز التجربة الديمقراطية وترسيخ القيم الدستورية الجديدة”.

وقال بدوي في اجتماع مع أعيان ومنتخبي غرداية في ختام زيارته لهذه الولاية إن “الانتخابات المحلية القادمة فرصة لتعزيز التجربة الديمقراطية وترسيخ القيم النبيلة الجديدة التي بادر بها رئيس الجمهورية في الدستور الجديد، لذلك فان الشركاء السياسيين (الأحزاب) مدعوون إلى تقديم برامج انتخابية واعدة ومتطورة تحسبا للحملة الانتخابية التي تنطلق في الأسابيع القادمة”.

واج