ناشدت عائلة “بو عبد الله”، المكونة من 7 أفراد، والقاطنة بحي ؛الجمهورية”، ببلدية الكاليتوس، والي العاصمة، عبد القادر زوخ، ورئيس بلدية الكاليتوس، الرأف لحالهم ومنحهم سكنا، بعدما طردهم رفقة ست عائلات صاحب القطعة الأرضية إلى الشارع.
وحسب السيدة “صبرينة” التي تحدثت مع “الحوار”، فإنها “تعيش رفقة عائلتها المكونة من سبعة أفراد في البيت الذي طردوا منه منذ سنة 1938، وتأمل أن يتدخل والي العاصمة ويمنحهم سكنا ينتشلهم من الضياع والتشرد”.
وتقول المتحدثه ذاتها، ” بعدما طردنا صاحب القطعة الأرضية من بيتنا الذي نقطنه منذ سنة 1938، لجأنا إلى الاكتراء ما أثقل كاهلنا وأفرغ جيوبنا، خصوصا وأننا نعيش ظروفا اجتماعية صعبة”، مضيفة “قرار الطرد لم يقتصر على عائلتنا فقط بل مس 6 عائلات أخرى، لذا لجأنا إلى العدالة وقدمنا شكوى من أجل الفصل في ملكية الأرض وإنصافنا”.
وكشفت السيدة ، “أنهم أودعوا عددا من الملفات لطلب سكن اجتماعي على مستوى بلدية الكاليتوس، آخر ملف تقدموا به سنة 2014 ، ولكن مصالح البلدية لم تكشف عن القائمة الاسمية للمستفيدين من حصص السكن الاجتماعي ما زاد من تأزيم وضعنا”.
وتخلص السيدة بلهجة تحسر “أملنا الوحيد هو الحصول على سكن اجتماعي، فلا نقدر على الاكتراء، كما لا نستطيع شراء بيت آخر، لذا نناشد والي العاصمة، ورئيس بلدية الكاليتوس إنقاذنا، قبل أن نجد أنفسنا مشردين في الشارع”.
الجزائر : صبرينة كبسي