• لست متشددا ولا متطرفا  وتم تأويل
  •  تصريحاتي حول ”ضرب المرأة”
  •   ميهوبي اتصل بأحلام مستغانمي  وأكدت مشاركتها في  معرض الكاتب
  •   أغلقنا باب المشاركة لدور النشر في ”سيلا ” ولن نقبل طلبات جديدة

 

أوضح حميدو مسعودي، محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب في طبعته ٢٢، انه تم تأويل  تصريحاته

الإعلامية الأخيرة حول ضرب المرأة، معربا عن استيائه من الأمر وإعطائه حجما اكبر من حجمه .

 

 

قال محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب حميدو مسعودي في تصريح لـ”الحوار” انه ضد العنف بصفة عامة، وضرب المرأة بصفة خاصة، موجها خطابا شديد اللهجة للذين قاموا بتأويل تصريحاته الاخيرة عبر قناة ”النهار تي في”: ”كلامي فهم غلط، حتى العنوان الذي تم نشره في موقع ”النهار” الالكتروني  فيه الكثير من المغالطات.. أنا ضد العنف، خاصة اذا تعلق بالمرأة، ولم افهم لماذا تم تأويل  تصريحاتي وإخراجها عن سياق المزاح والفكاهة”.

وأبرز ذات المسؤول انه ليس، متشددا وموقفه واضح من ضرب المرأة والعنف بصفة عامة، وقال انه يرفض رفضا تاما ضرب النساء تحت أي ظرف، وعلق عن الامر بالقول: ”ارفض رفضا تاما ان تضرب ابنتي، زوجتي، امي او أي مرأة.. لست متشددا ولا متطرفا”. وردا عن اللائحة التي وقعها بعض المثقفين من اجل مقاطعة الطبعة ٢٢  لصالون الجزائر الدولي للكتاب المزمع تنظيمه في الفترة الممتدة من ٢٦ا كتوبر الى غاية ٥ نوفمبر المقبل بقصر المعارض سافكس بالجزائر العاصمة،  قال حميدو ”نحن في زمن الديمقراطية وحرية التعبير  واحترم ارائهم  ومواقفهم.. ولكن ان يتم ربطها بتصريحاتي التي تم تأوليها. بدون تعليق!.

وعن التحضيرات الخاصة بـ”سيلا” ذكر  محدثنا ان لجنة القراءة الخاصة بالصالون والتابعة لوزارة الثقافة  اتمت عملها، ولم تتحفظ عن عناوين اخرى باستثناء الرقم الذي تم تقديمه سابقا، والذي بلغ   ١٣٠ عنوان، متسائلا في السياق ذاته لماذا يتم التركيز على الكتب الممنوعة من العرض في الصالون من قبل وسائل الإعلام ويتجاهلون باقي العناوين؟

وذكر حميدو  انه تم  غلق باب المشاركة في المعرض بالنسبة لدور النشر، وأن المحافظة لن تقبل الطلبات الجديدة، حيث بلغ العدد النهائي حسبه ٥١ دولة، وهو الرقم الذي تم تسجيله لأول مرة في تاريخ المعرض، حيث لم يتجاوز عدد الدول في الطبعات السابقة ٤٩ دولة.

وكشف المدير العام للمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية لـ ”الحوار” ان الروائية احلام مستغانمي اكدت مشاركتها في الطبعة ٢٢ للصالون، نافيا ما ذكرته بعض وسائل الاعلام الوطنية حول مقاطعتها للتظاهرة، مبرزا ان وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اجرى اتصالا هاتفيا مع صاحبة ”ذاكرة الجسد” اول امس وقالت انها ستكون ضمن فعاليات المعرض.

كما اكد محدثنا حضور الروائي واسيني الاعرج لمعرض الكتاب، بالإضافة الى مجموعة من الكتاب الجزائريين الذين فضل حميدو عدم الكشف عن اسمائهم الى حين الندوة الصحفية الخاصة بالبرنامج العام للصالون في طبعته ٢٢.

وكان مسعودي قد صرح ان ميزانية المعرض لهذا العام تقلصت حيث بلغت ٨٠ مليون دينار جزائر، بعدما كانت تقدر بـ ١٢٠ مليون دينار، مشيرا الى ان المعرض حصل على دعم اربعةمتعاملين اقتصاديين، وهو الامر الذي يضمن سير فعاليات المعرض وفقا برنامجه المعهود او افضل.

حنان حملاوي