نظم صبيحة أمس  العشرات من  المستفيدين من مشاريع “كناك”، “اونساج” و”انجام”  مسيرة سلمية حاشدة،  انطلقت بالقرب من الباب الرئيسي المؤدي الى جامعة مولود معمري بتيزى وزو، وجابت مختلف الشوارع الرئيسية، اختتمت باعتصام امام مبنى متحف المدينة.

وحسب تصريحات بعض المحتجين فإن هذه الحركة الاحتجاجية جاءت من اجل المطالبة من الجهات المعنية وعلى رأسها الوزارة بضرورة التدخل السريع من اجل مسح الديون، كما طالبوا من خلال هذه الحركة الاحتجاجية بضرورة إيجاد حلول سريعة لهؤلاء الشباب الذين وجدوا أنفسهم في مأزق أثقل كاهلهم وأدخلهم في دوامة مديونية. كما طالبوا من خلال هذه الحركة من الجهات المعنية بضرورة توفير الدعم لهم والسماح لهم بممارسة عملهم في أحسن الظروف. هذا النقص في التدعيم، وحسب الكثير من الشباب، أجبر البعض على التخلي عن هذا النشاط الذي سيؤدي إلى إفلاس الكثير من الشباب، كما يطالب خلال هذه الوقفة الاحتجاجية من السلطات المحلية وعلى رأسها السلطات الوزارية بضرورة إلغاء المتابعات القضائية التي توبع بها أصحاب قروض “أونساج، كناك وأنجام”، وتوفير مناخ عمل ملائم لنجاح هذه المؤسسات، وذلك بتمكين المؤسسات المصغرة من الصفقات العمومية وضبط المناولة لصالح المؤسسات المصغرة والمرافقة الميدانية للمؤسسات طوال مدة التسديد لتقليل الأعباء على هذه المؤسسات.

تيزي وزو: أغيلاس. ت