نظم أولياء وتلاميذ ابتدائية قاسمي الحاج بحي رحال حاسي بحبح بالجلفة، وقفة احتجاجية سلمية على خلفية الوضعية المزرية التي تتخبط فيها المدرسة دون أن يتحرك المسؤولون.

ومنع الأولياء أبناءهم من دخول المدرسة، احتجاجا على الوضع المزري للمدرسي، وعلى عدم تجسيد المسؤولين لوعودهم التي كانوا قد قطعوها معهم، مبرزين أن المسؤولين وعلى مدار سنوات طويلة، قطعوا وعودا كاذبة  منذ سنوات بترميم المدرسة وتهيئة فناء المؤسسة بعدما اصبح مهترئا لا يصلح لاستغلاله من طرف التلاميذ.

أكثر من هذا، اشتكى  التلاميذ من الوضعية الكارثية للمراحيض والغياب التام عن المياه الصالحة للشرب، متسائلين عن دور الإدارة والبلدية في تسخير اعوان نظافة وفي توفير المياه حماية لصحة التلاميذ.

إلى ذلك، يطالب الاولياء المحتجون  والي ولاية الجلفة، ومدير التربية، بالتدخل العاجل لاحتواء المشاكل العالقة التي تحولت الى معضلة حقيقية تعيق تمدرس ابناءهم، منبهين من مغبة استغفالهم وتجاهل مطالبهم باعتبارهم لن يبقوا صامتين بل سيصعدون من شكل الحركة الاحتجاجية.

الجلفة: م. ب