تنقضي هذا الأربعاء الموافق لـ13 سبتمبر فترة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تحسبا للانتخابات المحلية المقررة يوم الـ 23 نوفمبر المقبل .

وقد شهدت مختلف بلديات الجمهورية التي سخرت كل الإمكانيات والوسائل إقبالا للمواطنين من مختلف الأعمار لتسجيل أنفسهم ضمن القوائم الانتخابية ولاسيما البالغين 18 سنة يوم الاقتراع.

وأفاد مراسل إذاعة الجزائر من تيسمسيلت أن مكاتب الانتخابات ببلديات ولاية تيسمسيلت شهدت إقبالا للمواطنين من أجل تسجيل وشطب أسمائهم تحسبا لمحليات 2017 .

وفي هذا الصدد عبرت أصداء لمواطنين أنهم لاقوا تسهيلات بخصوص عملية التسجيل في القوائم الانتخابية و كل الوسائل متوفرة، و دعوا إلى الذهاب إلى مكاتب الإقترع يوم الـ 23 نوفمبر لاختيار من يمثلهم في المجلس البلدية.

من جهتها أحصت مديرية التنظيم و الشؤون العامة بتيسمسيلت أكثر من 1000 مسجل جديد وشطب أكثر من 3000 مسجل من القوائم الانتخابية عبر 22 بلدية بولاية تيسمسيلت هذا ما أكده مدير التنظيم والشؤون العامة إبراهيم النعام في تصريح لاذاعة الجزائر من تيسمسيلت.

كما سجلت مديرية التنظيم والشؤون العامة بتيسمسيلت سحب 11 ملف خاص بقوائم المجلس الشعبي الولائي و 13 ملف بالنسبة للمجالس البلدية.

ومن ولاية بشار عبرت أصداء لمواطنين من مختلف البلديات أن الانتخابات حدث هام ومصيري خاصة في مسار التنمية المحلية،مطالبين من المنتخبين في المجالس البلدية أن يكونوا في مستوى حسن ظن المواطن لأن المسؤولية مشتركة على الجميع .

  • نشر النتائج الرسمية للمحليات السابقة عبر الموقع الرسمي لوزارة الداخلية  

من جهتها كانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في وقت سابق أنه وتحسبا للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها بتاريخ 23 نوفمبر 2017 و في إطار التسهيلات المتعلقة بإجراءات
الترشح ،بإمكان كافة الأحزاب السياسية الاطلاع على النتائج الرسمية المحصل عليها خلال الانتخابات المحلية المجراة بتاريخ 29 نوفمبر 2012 على مستوى كل دائرة انتخابية،عبر الموقع الرسمي للوزارة  www.interieur.gov.dz“.