ما يزال سكان بلدية ذرع قبيلة، بولاية سطيف، يعيشون أزمة حادة لغياب المياه الصالحة للشرب على مستوى حنفيات منازلهم، وهذا منذ شهور، حسبما صرح به عدد من سكان المنطقة لـ”الحوار”.

وأبرز سكان ذرع قبيلة لـ “الحوار”، معاناتهم الطويلة من أجل الظفر بقطرة ماء، وهذا بسبب الانقطاعات المستمرة للمياه الصالحة للشرب على مستوى حنفيات بيوتهم، والذي تصل في بعض الأحيان إلى أربعة أيام متتالية وهذا منذ شهور عديدة، ما جعلهم يتكبدون عناء نقل المياه واقتنائها من الصهاريج والتي لا تلبي الطلب، في ظل سياسة التجاهل التي تمارسها الجهات الوصية اتجاههم، متسائلين عن الأسباب التي أدت إلى قطع المياه عن بيوتهم لمدة طويلة.

 

سطيف: ص. ن