قال حمود الثامني والد الفنان الجزائري رضا الطلياني في برنامج “نجوم” الذي عرض اول امس على قناة موزاييك التونسية، إنّه صدم مرتين هذه الصائفة عندما تعرض ابنه لحادث مرور قاتل في مرحلة أولى وإثر إيقافه في تونس في قضية مخدرات.

وأكّد أنّه تفاجأ بالخبر لأنّه يعرف أنّ ابنه لا يدخّن “فما بالك بقضيّة كوكايين”، متابعا أنّه لم يتم إعلامه.

وأكّد أنّ “الناس هولت الموضوع وجعلته شغلهم الشاغل”، مقرّا أنّه لا يمكنه اتهام أيّ كان بتعمّد توريط ابنه في القضية المذكورة.

ويذكر أنّ رضا الطلياني قد غادر السجن بعد قضائه فترة شهر وتخطئته بألف دينار، وهو الآن في الجزائر.

من جانبه، تحدّث خالد الخلوفي مدير أعمال الفنان الجزائري عن ليلة القاء القبض على الطلياني، مؤكّدا أنّه غادر الحفل في ساعة متأخرة من الليل رفقة مجموعة من مغني الراب.

وأضاف أنّه التحق بهم لكن الطلياني لم يكن معهم وبسؤاله المجموعة أخبروه أنه حصلت مناوشات مع الأمن السياحي فتم اصطحابه إلى مقر الأمن.

وأكّد أنّ رضا الطلياني يتعاطى أدوية مهدئة بعد الحادث الأخير الذي تعرض له لكنه لا يتعاطى المخدرات.

إيمان. ب