انطلق أمس الموسم الدراسي الجديد 2017 /2018 عبر ولايات جنوب الوطن في ظروف عادية، حيث وفرت مديريات التربية بهذه الولايات كافة الشروط التنظيمية المرتبطة بهذا الحدث التربوي الوطني. وقد التحق ما يزيد عن 950.000 تلميذ بمقاعد الدراسة عبر ولايات ورقلة وتندوف وبشار والأغواط وغرداية وأدرار والوادي بمؤسساتهم التربوية في مختلف الأطوار التعليمية، حيث تتوفر معظم هذه المنشآت التربوية على المطاعم المدرسية سيما منها الواقعة بالمناطق النائية والحدودية.

وقد أعطيت إشارة انطلاق السنة الدراسية الجديدة هذا الأربعاء من قبل وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت خلال حفل رمزي نظم بالمجمع المدرسي الجديد “الشيخ بوعمامة” ببلدية حاسي بن عبد الله.

وتحصي ولاية ورقلة أكثر من 187.000 تلميذ في جميع الأطوار التعليمية  من ضمنهم 89.281 تلميذ في الطور الابتدائي من بينهم 18.703متمدرس جديد (تحضيري وأولى ابتدائي) موزعين على 312 ابتدائية  و 60.935 متمدرس في الطور المتوسط   عبر 113 متوسطة و 27.595 تلميذ في الطور الثانوي موزعين على 49 ثانوية.

هذا وقد تعزز قطاع التربية الوطنية بهذه الولاية برسم الدخول المدرسي الجديد بفتح ثانوية ببلدية أنقوسة  ومتوسطة بقرية الشقة النائية (بلدية العليا بدائرة الحجيرة)، بالإضافة إلى ثلاثة مجمعات مدرسية تقع ببلديات حاسي بن عبد الله وتيماسين والنزلة.

وينتظر أن تساهم هذه الهياكل التربوية المرتقبة في التخفيف من الضغط الحاصل في الأقسام وتحسين شروط التمدرس للتلاميذ  سيما على مستوى المناطق الريفية استنادا إلى شروحات مديرية التربية، وبالنسبة لمرحلة التعليم الابتدائي فإن الموسم المدرسي الجديد سيتميز أيضا بفتح أقسام بعاصمة الولاية لتعليم اللغة الأمازيغية وأيضا ببلدية بلدة أعمر (الولاية المنتدبة تقرت)، بالإضافة إلى فتح 409 قسم تحضيري مثلما تمت الإشارة إليه.

وبولاية تندوف بأقصى جنوب غرب البلاد فقد التحق ما يناهز 16.126 تلميذ في مختلف الأطوار التعليمية بمقاعد الدراسة  من بينهم 9.281 متمدرس في الطور الابتدائي موزعين على 318 فوج مدرسي ويؤطرهم 318 أستاذ عبر 30 مؤسسة تربوية، فيما وصل عدد تلاميذ الطور المتوسط إلى 5.067 تلميذ موزعين على 17 متوسطة ويؤطرهم 339 أستاذ حسب معطيات مديرية التربية بالولاية.

آدم.م