تسبب هجوم انتحاري استهدف صباح اليوم مقر الأمن ولاية تيارت، في مقتل شرطيان وإصابة آخر بجروح، بالإضافة إلى مصرع منفذ الهجوم.
وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن المديرية العامة للأمن الوطني فإن إرهابيا يحمل حزاما ناسفا اقتحم مقر مديرية الأمن الولائي بمدينة تيارت حاملا سلاحا ناريا، إلا أن شرطيا تفطن للعملية وهرع إلى الإرهابي لمنعه من التقدم داخل المقر ليلقى حتفه بعد أن قام الارهابي بتفجير نفسه.
وأوضح ذات المصدر أن أحد عناصر الشرطة أصيب بجروح بليغة توفي متأثرا بها لاحقا ليرتفع عدد قتلى الإعتداء إلى ثلاثة، شرطيان وإرهابي.