نجحت عناصر الفرقة الجنائية التابعة للشرطة القضائية بأمن سيدي بلعباس في تفكيك شبكة إجرامية خطيرة تتألف من 9 أفراد من بينهم فتاة تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 سنة، العصابة بثت الرعب في أوساط السكان عبر عدة أحياء بمدينة سيدي بلعباس وهي مسلحة بمختلف أنواع الأسلحة البيضاء كالخناجر، السيوف، مسدس بلاستيكي، مقبض، بندقية تقليدية الصنع من أجل الاعتداء على الضحايا من مختلف الفئات العمرية والأجناس قبل أن يتم توقيفهم الواحد تلو الآخر بعد تعدد الشكاوى ضدهم واسترجاع مجموعة من الأسلحة البيضاء والتي كانت تستعمل في الّاعتداء على الضحايا لغرض سرقة ممتلكاتهم من هواتف نقالة، مجوهرات، أموال وغيرها، وقد وجهت عدة تهم لأفراد العصابة منها تكوين جمعية أشرار والإعداد لسرقات متعددة باستعمال أيادٍِ مسلحة وخلق جو انعدام الأمن وبعث الرعب وسط السكان إلى جانب السكر العلني السافر والإخلال بالنظام العام.

وقد تنفس سكان المدينة الصعداء بعد توقيف أفراد هذه العصابة الخطيرة التي خلقت جوا من الرعب خاصة وأنها كانت تعتدي على ضحاياها بأسلحة جد خطيرة.

م. سامي