بهدف تضييق الخناق على الشبكات الإجرامية التي تهدد سلامة المواطن وممتلكاته، نفذت قوات الأمن التابعة لأمن ولاية الجزائر عمليات مداهمة مست مختلف الأحياء الشعبية خاصة النقاط السوداء والأماكن المشبوهة، أسفرت عن توقيف 55 شخص لارتكابهم جرائم يعاقب عليها القانون، على غرار الحيازة والمتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية، حمل أسلحة بيضاء محظورة دون سبب شرعي، تم من خلالها حجز كمية معتبرة من الكيف المعالج والمؤثرات العقلية، بالإضافة إلى 24 سلاح أبيض من مختلف الأنواع والأحجام تستعمل في السطو والاعتداءات على المواطنين.

في سياق أخر وبهدف القضاء على ظاهرة الحظائر غير الشرعية على مستوى شوارع و أحياء العاصمة، تمكنت قوات الشرطة لذات الولاية من توقيف 05 أشخاص كانوا يستغلون فضاءات عمومية لأجل إنشاء حظائر بطريقة غير شرعية، أين تم تحويلهم للمصلحة و إنجاز ملفات قضائية في شأنهم.
بهذا تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني على الاستمرار بكل عزم في محاربة أشكال الجريمة.

” الحوار”