ستكون المواهب الإنشادية صبيحة الغد بفندق السوفيتال بالجزائر العاصمة على موعد مع التصفيات الأولية لمسابقة منشد الشارقة في طبعتها العاشرة.

تنطلق صبيحة اليوم اختبارات منشد الشارقة بالجزائر بفندق السوفيتال من الثامنة صباحا إلى غاية الثامنة مساء، وسيشرف على اختيار ممثلي الجزائر في هذه المسابقة التي تعنى باختيار أحسن الأصوات الإنشادية في العالم العربي كل من المنشد عبد الرحمن بوحبيلة وزهير فارس.

وحددت إدارة البرنامج مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في المشترك الذي لا يجب أن يتجاوز سنه 28 سنة وأن لا يقل عن 18سنة، وفي مقدمتها اختيار أناشيد ذات مضمون هادف، أداء نشيد وموال لمدة لا تزيد عن 3 دقائق، وتفضيل أدائه باللغة العربية الفصحى مع الالتزام بالمظهر اللائق.

ويعد «منشد الشارقة» أحد أهم برامج المسابقات الهادفة إلى اكتشاف المواهب الإنشادية في الوطن العربي، إذ يصل هذا العام إلى عقده الأول، بعد تخريج عشرات المنشدين الذين أصبحت لهم مكانتهم البارزة في هذا المجال، وبات لهم صيت في أوساط الفن الهادف.

ويحظى البرنامج بإقبال من المشاهدين في مختلف الدول العربية والغربية، إذ شارك فيه متسابقون من جميع الدول العربية، ومن فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وإندونيسيا وماليزيا والبوسنة وتركيا؛ ما أكسبه البعد العالمي، كما يعتبر محط أنظار الباحثين والدارسين، إذ تمت مناقشة رسالة دكتوراه في جامعة روما الأولى بإيطاليا عن البرنامج، نال من خلالها الباحث الفلسطيني إياد مروان حافظ رسالة الدكتوراه، بالإضافة إلى أن البرنامج كان عنوان مشروع تخرج لطالبة جزائرية في كلية الإعلام.

حنان.ح