في إطار مجهوداتها الرامية إلى محاصرة ومحاربة الإجرام الحضري باختلاف أشكاله من خلال تسطير مخطط خاص بالمداهمات لاستهداف أوكار الجريمة والأماكن المشبوهة، شنت عناصر الشرطة التابعة لأمن ولاية عين الدفلى، بما في ذلك أمن الدوائر، الأمن الحضري والفرق المتنقلة للشرطة القضائية، 758 عملية فجائية خلال السداسي الأول من هذه السنة، استهدفت 1897 نقطة عبر بلديات ودوائر الولاية، تمثلت في بعض الأحياء الشعبية، الأماكن العامة، الأسواق اليومية والأسبوعية، محطات النقل البري للمسافرين ومحطات النقل عبر السكك الحديدية.

خلال هذه العمليات تم تفقد هوية وتعريف 11865 شخص من مختلف الفئات العمرية ومن كلا الجنسين، كللت بتوقيف 179 شخص، 93 منهم تبين أنهم مبحوث عنهم من طرف مصالح العدالة وكذا مختلف مصالح الشرطة، 28 منهم لضبطهم متلبسين بحمل أسلحة بيضاء محظورة، 19 لحيازتهم مخدرات، 13 ضبطوا متلبسين بحيازة أقراص مهلوسة، إلى جانب 26 آخر تورطوا في قضايا أخرى.

وتجدر الإشارة، العمليات سالفة الذكر خصص لها عدد معتبر من عناصر الشرطة بالزيين الرسمي والمدني وقد نفذت في كل مرة بعد دراسة مسبقة وشاملة للأماكن المستهدفة، بحيث ستتبع عمليات مماثلة لا سيما مع قرب الدخول المدرسي.

مختار برادع /عين الدفلى