جدد  مدرب نادي ليستر سيتي، كرايغ شيكسبير، رفضه بيع الدولي الجزائري رياض محرز الذي يدخل ضمن اهتمامات العديد من الأندية  على غرار جمعية روما وأرسنال.

وقال مدرب الفريق الانجليزي خلال ندوة صحفية بعد مباراة الجولة الأولى من البريمرليغ التي خسرها “الثعالب” أمام آرسنال 4-3: ”كابوس المدربين هو رحيل أي لاعب من التشكيلة في الـ24 ساعة الأخيرة من الميركاتو, في هذه الحالة لا يمكنك فعل أي شيء لتعويضه. محرز يدخل ضمن اهتمامات العديد من الأندية ولكن ليس هنالك شيء يدفعنا كي نتنازل عن خدماته. أعتقد بأننا سنحافظ على ركائز وأوليات الفريق, لا نرغب في أن نصبح فريقا يبيع اللاعبين”.

ودخل الدولي الجزائري ضمن اهتمامات العديد من الأندية منذ انطلاق فترة الانتقالات الصيفية أبرزها الفريق الايطالي جمعية روما الذي تقدم بعرض قيمته 30 مليون أورو زائد إضافات مالية حسب المردود, حسب ما أكده المدير الرياضي للفريق الايطالي, الاسباني مونشي.

وقال مونشي أمس الجمعة: ”لقد صرحت خلال تقديم اللاعب ديفرل أننا ذهبنا إلى أقصى الحدود في ملف محرز. تقدمنا بعرض قيمته 30 مليون أورو بالإضافة إلى علاوة مالية, إنه أكبر عرض في تاريخ النادي. لن نتقدم بعرض جديد لأننا ندرس ملفات أخرى”.

وكان ليستر سيتي قد انهزم أمس الجمعة في افتتاح البطولة الانجليزية أمام المضيف أرسنال (4-3). وقدم محرز خلال تلك المباراة أداء قويا، ذكّر الجميع بمردوده في 2016 والذي مكّنه من التتويج بلقب أفضل لاعب في إنجلترا. فقد قدم محرز مردودا جيدا، كلله بتمريرتين حاسمتين، كما تألق بمراوغاته الجميلة وتمريراته الدقيقة، إذ صفق له مطولا أنصار ليستر الذين تنقلوا لملعب “الإمارات”.