صرح المدرب الوطني لوكاس أركاراز الجمعة بقسنطينة بأنه متفائل بالفوز غلى المنتخب المحلي الليبي في الدور التصفوي الأخير المؤهل مباشرة إلى البطولة الإفريقية للأمم (شان2018).

وأكد مدرب “الخضر” الذي يشرف كذلك على المنتخب الوطني المحلي، خلال ندوة صحفية نشطها بملعب الشهيد حملاوي بأن “لقاء اليوم السبت سيكون في متناول الخضر”. وأضاف “نحن مرتاحون وجد راضون للظروف التي يستعد فيها الفريق الوطني لهذه المقابلة بمدينة قسنطينة سواء من حيث المنشآت أو الإقامة أو على الصعيد الأمني وحتى نوعية أرضية الملعب”. وأوضح كذلك بأن اللاعبين “مستعدون وجاهزون” مضيفا “قمنا بتربص لمدة أسبوعين ولعبنا عدة مباريات تطبيقية لتشكيل فريق لمواجهة ليبيا” كما “قمنا بتحضير الفريق في ظروف صعبة حيث أن اللاعبين في هذا الوقت من السنة يعانون من عجز في مجال التحضير البدني إلا أننا حضرنا اللاعبين بنسبة 100 بالمائة” .

وأوضح الناخب الوطني:”لدينا فكرة حول المنافس الليبي وعلينا أخد الحيطة والحذر. لقد شاهدنا العديد من اللقاءات الخاصة بالتشكيلة الليبية وتحصلنا على عدة معلومات, الآن سنحاول تحديد الخطة التكتيكية اللازمة للإطاحة به”.

من جهته، قال جلال الدامجة مدرب المنتخب الليبي: ”سندافع عن كل حظوظنا, سنحاول تحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة. أعرف جيدا مستوى اللاعبين الجزائريين وأتابع عن كثب البطولة المحلية. علينا أن نلعب جيدا كي نحقق الهدف المنشود”.