دعا  عميرش نذير رئيس لجنة الثقافة بالمجلس الشعبي الولائي لولاية قسنطينة، رئيس البلدية والمنتخبين بمجلسها لوقف ما سماه بمهزلة طلاء الواجهة الحجرية للمركز الثقافي عبد الحميد بن باديس، كلية الشعب سابقا، وإعادتها إلى حالتها الأصلية باعتبارها من التراث المادي الواجب المحافظة عليه وفقا لما تقتضيه أصول الترميمات والإصلاحات المنصوص عليها قانونا.

وأشار ذات المنتخب في منشور له على صفحته الرسمية “الفيس بوك” إلى أن المركز الثقافي يعتبر من ممتلكات البلدية وليس وزارة الثقافة.

نفس المطلب دعا إليه الكثير من فناني المنطقة الذين اعتبروا الأمر انتهاكا في حق صرح ثقافي له خصوصيته.

ح.ح