أعلن معهد العالم العربي، الكائن مقره في العاصمة الفرنسية باريس، أنه سيقوم بتكريم فنان الشعبي الراحل اعمر الزاهي الذي وافته المنية في نوفمبر 2016، من خلال حفل نشطه فنان الشعبي كمال عزيز.

ويعتبر اعمر الزاهي صاحب رائعة “يا ضيف الله” من الوجوه البارزة في فن الشعبي، فقد تربع على عرش هذا النوع الموسيقي لسنين طويلة. كما يعد الفنان الصاعد كمال عزيز من أبرز حاملي ألوية أغنية الشعبي بالنظر إلى تحكمه في آلة “الموندول” بشكل متقن، ناهيك عن صوته المميز، علما أنه أحد تلامذة الراحل الزاهي، ولا يفوت أي خرجة إعلامية دون الإعتراف بذلك.

هذا، ويقدم معهد العالم العربي بباريس نفسه كأحد أبرز المؤسسات الثقافية في فرنسا التي تعرّف بالثقافات القادمة من البلدان العربية، كما أنه منصة حوار بين العالم العربي وأوروبا، وقد مر بهذا الصرح الثقافي فنانون من مختلف التوجهات الفنية من موسيقيين وسينمائيين وممثلين ومسرحيين وتشكيليين وغيرهم.

ويعد هذا المعهد الذي تأسس في 1987 مؤسسة ذات طابع ثقافي، تُقدر ميزانيته السنوية بـ24 مليون أورو، تضمن نصفها فرنسا بينما يقدم النصف الآخر الدول العربية الـ22 الأعضاء بمجلس الإدارة.