تمكنت الفرقة الاقليمية للدرك الوطني بالرمال  الذهبية بزرالدة (ولاية الجزائر) مؤخرا من تفكيك شبكة إجرامية متكونة من ستة  (6) أفراد تحترف تزوير العملة الوطنية ببلديات العاصمة و خاصة بزرالدة حسبما أكدته رئيسة خلية الاتصال و العلاقات العامة للمجموعة الاقليمية للدرك الوطني  بالجزائر الملازم الأول سعاد أونيس.

و قالت الملازم الاول أونيس اليوم الثلاثاء في تصريح للصحافة عقب عرض الأجهزة  المستخدمة في تزوير النقود و كذا الموقوفين الست على مستوى مقر الفرقة  الاقليمية للدرك الوطني بالرمال الذهبية بزرالدة أن هذه القضية انطلقت  “استنادا إلى معلومات وردت إلى الدرك الوطني مفادها قيام مجموعة من الأشخاص في  العشرينات من العمر بالترويج بالعملة الوطنية المزورة على مستوى المركب  السياحي لزرالدة أين تم تكثيف التحريات للقبض على المشتبه فيهم”.

و أضافت في ذات السياق أنه “بتاريخ 4 أغسطس بمنتصف الليل تم توقيف أفراد  الشبكة على مستوى المركب السياحي لزرالدة و هم متلبسين و بصدد الترويج بالعملة  الوطنية المزورة في حين تم توقيف الرأس المدبر و زعيم الشبكة ببلدية الدار  البيضاء”.

“و بعد عمليات التفتيش على مستوى مساكن المشتبه فيهم تم العثور على مبالغ  مالية مزورة و كذا المعدات و الأجهزة المستخدمة في هذا النشاط  و المتمثلة في 4 طابعات مختلفة الأصناف و جهازي سكانر ووحدة مرزيه و قصاصات  ورقية و 43 أقراص مضغوطة”  تبرز المتحدثة.

و أشارت إلى انه “سيتم تقديم أفراد العصابة أمام العدالة بعد استكمال إجراءات  التحقيق”.