عبر مساعدو ومشرفو التربية بولاية تيزي وزو عن سخطهم من الإجراءات التي أجبرتهم على المداومة أثناء العطلة الصيفية، موجهين على إثر ذلك تظلما إلى مدير التربية للولاية من أجل وقف “الحقرة” التي تلازمهم من قبل بعض مديري المتوسطات والثانويات فيما يخص المهام المسندة لهم دون وجه حق، داعين إياه لعقد جلسة عمل في أقرب الآجال للتطرق إلى هذه الانشغالات وأخرى.

وناشد مساعدو ومشرفو التربية على لسان رئيس المكتب الولائي رئيس اللجنة الولائية لعربي آيت غربي ولد قاسي محمد، مدير التربية للسهر على تنفيذ التعليمات الوزارية من طرف بعض المدراء على غرار ولايات الوطن كون ولاية تيزي وزو جزء لا يتجزأ منها، وطالبوه بحث مديري المؤسسات التعليمية على عدم استغلال موقعهم في فرض مهام على مساعد ومشرف التربية والتي هي ليست بمهامهم. وندّد رئيس المكتب الولائي من خلال التظلم الذي تحوزه “الحوار” بالظلم الذي طال شريحة مساعدي ومشرفي التربية والتي لا زالت تعاني الحقرة من طرف بعض مدراء المتوسطات والثانويات فيما يخص المداومة المفروضة عليهم أثناء العطلة الصيفية والتي هي ليست من مهامهم، حيث تفاجؤوا مرة أخرى بعدم التزام بعض المدراء بتنفيذ ما جاءت به القرارات والتعليمات الوزارية المختلفة وكذا المراسيم التنفيذية على مستوى المؤسسات التربوية لولاية تيزي وزو.

نسرين مومن