طالب المكتب الفيديرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف), الرابطة المحترفة لكرة القدم بتوضيح وبسرعة, موقفها إزاء الفاف, حسب ما أوضحه بيان للهيئة الكروية, على موقعها الرسمي.  ويأتي هذا الطلب غداة عدم حضور رئيس الرابطة محفوظ قرباج لاجتماع المكتب الفيديرالي الذي تأسف لهذا الغياب معتبرا إياه “غير مبرر”.  ويوضح بيان الفاف ما يلي:”خلافا لرؤساء الرابطات الأخرى, فإن غياب رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم, محفوظ قرباج لم يكن حاضرا في اجتماع المكتب الفيديرالي, دون تقديم اعتذاره, أو تكليف عضو من المكتب الفيديرالي ينوب عنه.  و تتأسف الهيئة الكروية لهذه الوضعية, طالبة منه أن يحدد بسرعة, موقف الرابطة المحترفة إزاء الفاف”.  وحسب الملاحظين. لا توجد العلاقات بين رئيس الاف, خير الدين زطشي و نظيره للرابطة محفوظ قرباج, في أحسن أحوالها منذ تولي زطشي مقاليد الرياضة الشعبية في الجزائر يوم 20 ماي الماضي.  والأكثر من ذلك. أبدى قرباج “انزعاجه” من بيان الفاف الذي ينتقد فيه غيابه عن الاجتماع المنعقد بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى الذي جمع زطشي برؤساء الأندية المحترفة.  من جهتها تؤكد الرابطة المحترفة بأن قرباج لم تتم دعوته لهذا الاجتماع خلافا لما ذكرته الفاف.  وكانت الهيئة الكروية قد تأسفت في بيان لها يوم الاثنين لغياب رئيس الرابطة المحترفة الذي وجهت له الدعوة لحضور أشغال هذا الاجتماع كونه المتعامل الأكبر للكرة الوطنية من أجل ضمان حوار أكثر ثراء, لمستقبل الممارسة الكروية في الجزائر”.