أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، أمس، من ولاية تيبازة، أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هو المخول الوحيد لإجراء حركة تغيير في سلك الولاة.
وعلى هامش زيارة العمل والتفقد التي شرع فيها الوزير، أمس، إلى ولاية تيبازة، والتي تفقد من خلالها الوزير المشاريع المتعلقة بالتحضيرات الخاصة بموسم الاصطياف، أكد أن بوتفليقة هو المخول الوحيد لإجراء حركة تغيير في سلك الولاة، مشيرا إلى أن الولايات الأربعة التي تعرف شغورا في منصب ولاتها وهي البليدة، وهران، تلمسان، عنابة، بعد تعيين الولاة السابقين أعضاء في حكومة تبون، تسير بشكل عادي.

وكان مصدر موثوق كشف لـ “الحوار” قبل أيام، أن رئيس الجمهورية سيقوم بحركة جزئية في سلك ولاة الجمهورية خلال الأيام القليلة القادمة، أي بعد الانتهاء من امتحانات البكالوريا، وستحمل القائمة تعيين ولاة جدد بالولايات التي تم ترقية ولاتها إلى وزراء خلال التعديل الحكومي الأخير، ويتعلق الأمر بولايات عنابة، البليدة، وهران وتلمسان، كما من المنتظر -يضيف ذات المصدر- أن تشمل الحركة الجزئية عددا من الولايات بإنهاء مهام ولاة أثبتت التحقيقات فشلهم في مواكبة مسار التنمية المحلية، أو الذين كانوا محل غضب بسبب قراراتهم، على أن تتبعها حركة أخرى في شهر سبتمبر القادم بتعيين الولاة المنتدبين في الدوائر الإدارية الجديدة لمنطقة الهضاب العليا.

كما كشف المصدر أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية راسلت الولاة والولاة المنتدبين عبر الوطن تأمرهم باقتراح الإطارات تحسبا للحركة التي سيقوم بها رئيس الجمهورية خلال الأيام القليلة القادمة في سلك ولاة الجمهورية والولاة المنتدبين والأمناء العامين للولايات ورؤساء الدوائر.

وحسب ذات المصادر، فإن عددا من الولاة أرسلوا قائمة تحمل أسماء رؤساء مصالح وإطارات في عدد من المديريات كمديريتي التنظيم والشؤون العامة والإدارة المحلية، وبالأخص الأسماء المتخرجين من المدرسة الوطنية للإدارة الذين قررت وزارة الداخلية والجماعات المحلية منحهم الأولوية بتعيينهم في المناصب السامية بعد أن همشوا منذ سنوات طويلة وأصبح عدد كبير منهم يشتغلون في مناصب عادية، بعد أن كان يعول عليهم بالنظر إلى تكوينهم في المدرسة الوطنية للإدارة لشغل مناصب رؤساء دوائر وأمناء عامين وحتى ولاة، وهو الأمر الذي تفطن له الوزير الحالي نور الذين بدوي الذي بدأ منذ تسلمه لحقيبة الداخلية يمنح الأولوية في تعيين خريجي المدرسة المذكورة في المناصب السامية.

نورالدين علواش