لايزال العمال المتقاعدون بالمؤسسة الاستشفائية العمومية ببني سليمان، ينتظرون منحة التقاعد والمقدرة بـ10 ملايين سنتيم منذ عام، حيث يقول العمال المتقاعدون في هذا الصدد أن مطلبهم هذا جاء بناءً على القانون الأساسي للجنة الخدمات الاجتماعية والمصادق عليه من طرف الجمعية العامة ولايزال ساري المفعول إلى حد الآن، في حين المنحة لم تصب في حساباتهم لأسباب مجهولة.
هذا، ويضيف العمال المتقاعدون على حسب ما جاء في نص الرسالة، التي تحمل “الحوار” نسخة منها، أنه في الآونة الأخيرة حاولت اللجنة تغيير القانون وتخفيض مبلغ المنحة إلى 7 ملايين سنتيم دون عرض القانون الجديد عن الجمعية العامة، حيث أن القانون – كما يقول هؤلاء- لا يطبق بأثر رجعي.
وفي سياق ذي صلة، يقول العمال أنه تم إقصاؤهم من منحة سنوية مقدرة بـ7 آلاف دينار جزائري محددة سلفا في القانون الأساسي، مع العلم -يضيف هؤلاء- أنهم كانو يتقاضون المنحة منذ سنوات فارطة، ونتيجة لكل هذا ونظرا لعدم صب منحة التقاعد المقدرة بـ10ملايين سنتيم وإقصاء من المنحة السنوية، ناشد العمال المتقاعدون وزير الصحة النظر في مطلبهم، فهل يلتفت الوزير لصيحات هؤلاء الذين قدّموا الكثير لقطاع الصحة؟.
المدية: رابح سعيدي