تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت مع وسم (هاشتاغ) #إغلاق_مكتب_ mbc مطلب_شعبي، وذلك على موقع “تويتر”، وذلك بعد ظهور أحد أعضاء تنظيم “داعش” في أضخم الإنتاجات الرمضانية على فضائية أم بي سي، “غرابيب سود”، حاملا بيده جواز سفر كويتي، وسجل الوسم أكثر من 124 ألف تغريدة، ويعتبر مسلسل “غرابيب سود” الذي تعرضه قناة “إم بي سي”، خلال شهر رمضان، من أضخم الإنتاجات العربية هذا العام، فهو يتسلل إلى داخل تنظيم “داعش” ويرصد حياة أعضائه اليومية. وأبدى مغردون استياءهم من المشهد التمثيلي. ووصفوه بأنه تشويه لسمعة الكويت.

وطالب نواب في مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، وزير الإعلام بالوكالة، الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح، بضبط ما سموه “انفلاتًا وتعديًا للخطوط”..ومنذ عرض المسلسل، الذي توقف بثه الجمعة الماضية بعد 20 حلقة، واجه العديد من الانتقادات، لا سيما من التيارات الإسلامية السياسية التي رأت أنه يتعمد تشويه الإسلام.

وفي هذا الإطار، قال النائب الكويتي محمد هايف المطيري (إسلامي)، إن “ضعف الرقابة والحزم في وزارة الإعلام أتاح المجال لبث مقاطع مخلة في بعض القنوات”.

سهام حواس