سيودع نادي سريع غليزان النازل إلى الرابطة المحترفة الثانية “موبيليس” طعنا بعد غد الثلاثاء على مستوى محكمة التحكيم الرياضي”التاس”، من أجل استرجاع النقاط الثلاث التي خصمت منه من طرف الرابطة المحترفة لكرة القدم في بداية الموسم بسبب عدم دفع مستحقات لاعبيه السابقين.

وصرح رئيس سريع غليزان محمد حمري: “سنقدم يوم الثلاثاء طعنا على مستوى محكمة التحكيم الرياضي لاسترجاع حقنا، نمتلك أدلة دامغة لأندية لم تدفع رواتب لاعبيها دون أن تتعرض للعقوبة مثلنا، وننتظر أن تعلن “التاس”قرارها بعد أسبوعين من تاريخ إيداع الطعن ونحن واثقون من استرجاع حقنا”. ويتمنى السريع الذي اختتم يوم الأربعاء الفارط البطولة الوطنية في المركز ال 14 في استرجاع النقاط الثلاث والبقاء ضمن حظيرة الكبار، حيث أنهى نادي  الغرب الجزائري الموسم برصيد (42) نقطة مناصفة مع اتحاد الحراش الذي تفوق على السريع بفضل فارق الأهداف في ختام مرحلة الذهاب. وقامت إدارة غليزان بتسوية الوضعية المالية لجميع لاعبيها السابقين. “لقد أودعنا طعنا لدى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، لكن آمالنا تبقى معلقة بقرار”التاس”، إذا لم يتم إنصافنا سنقاطع البطولة خلال الموسم الكروي المقبل لأننا تعرضنا للظلم”، يقول الرئيس. من جانبه، أكد رئيس الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج أمس الجمعة، أن هيئته ستتخذ القرارات اللازمة في حال قبول طعن سريع غليزان.