لم يكن ظهور كمال بوعكاز في الموسم الرمضاني الحالي ناجحا بسبب غياب سلسلة سعيد 004 التي حصدت نجاحا كبيرا السنة الماضية واقتصار حضوره على سلسلة “أنا ومرتي”  التي تبث على قناة نوميديا نيوز، والتي لم تخرج عن إطار الكوميديا المكررة والمتشابهة في القصة والمحتوى مع مسلسلات سيت كوم أخرى على غرار  سلسلة “مرتي وباباها “على قناة” دزاير تي في” فكلاهما يناقشان المشاكل الزوجية بمنظور واحد وبمواضيع وأفكار مشتركة لم تخرج من دائرة الصراخ والحوار الفارغ الدائر بين شخصيتين أو ثلاثة على أكثر تقدير، وكذلك نفس الأمر ينطبق على سيت كوم “يبيش وبيبيشة” وكذا سلسلة “انا واياك “. وبعيدا عن التميز وبدون مفاجآت يعود كمال بوعكاز الى سلسلة تجمع بين زوجين كمال بوعكاز وعدد من الفنانات اللاتي يمثلن دور الزوجة التي تحاول إثارة المشاكل في احلام بطل العمل الذي يجد نفسه مجبرا على تجاوز العديد من المشاكل التي تصادفه في منامه رفقة زوجاته المحتملات ووالدته ويبدو ان السلسة انجرفت هي الأخرى في تيار التقليد والتكرار الذي مس عددا كبيرا من المسلسلات الكوميدية المعروضة هذه السنة على مختلف القنوات الجزائرية والتي لم يجد المتتبع من ورائها أي متعة تذكر نتيجة إغراقها في حوارات فارغة وغير هادفة وربما انشغاله بالمشاركة في برامج الطبخ ابعد بوعكاز عن الكوميديا التي عرف بها خاصة وانه ممثل بارع يشهد له الجميع بحسن اختياره للأدوار والدليل نجاح سلسلة سعيد 004 الموسم الماضي التي حصدت نسبة مشاهدة عالية وأمتعت الجمهور بشكل كبير.

سهام حواس