تختتم اليوم بطولة المحترف الأول موبيليس بإجراء الجولة الأخيرة التي ستكشف النقاب عن النادي الثالث الذي سيرافق كل من مولودية بجاية وشباب باتنة إلى الدرجة الثانية، كما سيكون الفوز في مباراة إتحاد الجزائر وشبيبة الساورة مرادفا للافتكاك المركز الثالث المؤهل إلى منافسة كأس “الكاف”.

في قاع الترتيب، ستكون 4 أندية معنية بصراع البقاء، وهي إتحاد الحراش (35ن) وشباب قسنطينة (36ن) ودفاع تاجنانت (36 ن) وسريع غليزان (33 ن). ويملك كل من الدفاع والشباب والسريع حظوظا وافرة لضمان البقاء خاصة أنهم سيستقبلون فوق ميادينهم نوادي لا تملك أي رهانات. فالوفاق أكمل الموسم بطلا، ومولودية وهران من بقاءه، بينما لا تعني المباراة أي شيء لشباب باتنة إلا اللهم حفظ ماء الوجه، بعدما سقط الفريق للدرجة الثانية.

وعليه، فإن إتحاد الحراش سيكون في مهمة محفوفة بالمخاطر عندما يتنقل إلى المدية لمواجهة الأولمبي المحلي (المركز 9)، علما أن “الصفراء” مطالبة بالفوز لتحقيق البقاء، بينما في حال تحقيق التعادل فسيدخل الفريق في حسابات معقدة.

يشار أنه في حال تساوي النقاط بين هذه الاندية الاربعة المعنية بصراع البقاء، فإن المادة 81 من القوانين العامة المنظمة للمنافسة تنص على الإحتكام إلى فارق الأهداف الخاص بين الأندية المعنية، قبل المرور إلى فارق الأهداف العام المحقق خلال مرحلة الذهاب.

يشار ان الرابطة عمدت إلى برمجة هذه المباريات الاربع في نفس التوقيت من اجل محاولة قطع الطريق على ترتيب النتائج.

أما في أعلى الجدول، فإن إتحاد الجزائر سيستقبل شبيبة الساورة ببولوغين وكله امل في تحقيق النقاط الثلاث وإنقاذ موسمه بمشاركة في كأس “الكاف” خاصة بعد تضييعه للمركز الثاني المؤهل لرابطة أبطال إفريقيا. يشار أنه في حال فوز الساورة في هذه المباراة فستفتك المركز الثالث وتنتزع البطاقة الإفريقية من الإتحاد.

أما باقي المباريات فستكون من دون رهان إلا محاولة غنهاء الموسم بفوز معنوي.

برنامج الجولة الأخيرة المقررة اليوم الأربعاء:

أ.المدية – إ.الحراش (00 ر17)

س.غليزان – ش.باتنة (00 ر17)

ش.بلوزداد – ش.القبائل (00 ر17)

ش.قسنطينة – م.وهران (00 ر17)

د.تاجنانت – و.سطيف (00 ر17)

إ.العاصمة – ش.الساورة (00 ر 22)

إ.بلعباس – م.الجزائر (00 ر 22)

م.بجاية – ن.حسين داي (00 ر 22)