» أعمدة »  حقيبة أبي السرية

 حقيبة أبي السرية

ساعد ساعد

57 مقال
منذ شهرين حجم الخط طباعة |

دفاتر قديمة

كان والدي يحرص حرصا شديدا ان يعرف مع من نمشي ونلعب ونلهو، ودائما يصطحبني أنا وإخواني للمسجد، وكان اول سؤال يسأله بعد عودته من العمل هل صليت صلاتك، ثم يتأكد من صحة كلامي من أمي كذلك.

في ذلك المساء عدنا مرهقين من اللعب والجري.. قالت امي: أبوكم يريدكم الليلة، جلسنا في هدوء ننتظر، وخلسة كنت احاول اعرف ماذا يوجد في كيس كان بجنب ابي، كنت احاول ان اعكر مزاج من يقف بجنبي بحركات بهلوانية، فمرة نكتة ثقيلة، ومرة دغدغة، كنت كثير الحركة وعانا مني والدي -سامحني الله- من نشاطي الزائد… اخرج ابي من كيس كان بجنبه ثلاثة مصاحف مختلفة الحجم ووزعها علينا نحن الاخوة الثلاثة الحجم حسب السن، أعطاني مصحفا متوسطا فيه 5 احزاب، اعجبني شكله، كان مزخرفا بالألوان الزاهية، على عكس ما تعودت عليه في المصحف الذي يمتلكه ابي كان، اصفر اللون في اوراقه وخطوطه تبدو لي غريبة تنبعث منه رائحة الورق القديم، كانت جل الكتب والمصاحف تطبع في لبنان بشكل كبير.

كان ابي يمتلك حقيبة يميل لونها للاحمرار الداكن كأنها كنز حقيقي مملوءة بكتب نادرة يخزنها في مكان خاص، خلف الباب في الدار الكبيرة، حاولت ان ابحث في امهات المكتبات في الجزائر وخارجها عن نسخ منها والله لم اجد الا مختصرا عنها او ملخصات منها، اذكر ان تلك الكتب اشتراها ابي من شخص عائد من مكة نهاية الستينات حسب ورقة قديمة وجدتها بين دفات الكتب، ناهيك عن وثائق وأوراق بالآلاف عن تاريخ الأراضي وتوزيعها في المنطقة، وإلى اليوم الكثير من الاختلافات الفقهية بين الأئمة ومثقفي المنطقة يدلي فيها ابي بدلوه، اما نزاعات الملكية في الأراضي والحدود فعنده الخبر اليقين، كم لا ينتهي من العقود والمعاملات تعود حتى قبل الحقبة الاستعمارية.

هذا الرجل له فضل علي لا يعد ولا يحصى، مهما قدمت له احس نفسي مقصرا في حقه. اول من علمني الحروف ثم الآداب والنحو والحساب وأجبرني على حفظ القرآن في عز الصيف “شهر اوت” وعليه تتلمذت قراءة الخط العربي القديم وخط الرقعة، وكم كان يحيرني صبره وتتبعه في ساعات من الليل على دراسة المذاهب الأربعة والرأي الراجح وقول الامام مالك. أما كتاب تفسير الجلالين وكتاب حياة محمد وكتاب إرشاد العباد لسبيل الرشاد فحديثه اليومي… وما أذكر يوما جلست إليه إلا وأعطاني درسا ولو بالتنكيت.

كان يأتي في نهاية كل اسبوعين من العاصمة بحقيبة مثقلة، ليست من الحلويات أو الأغذية. هذه الحقيبة هي السبب في… في الحلقة الرابعة.

نشر