لازال نادي ليون الفرنسي متمسكا بخدمات لاعبه الدولي الجزائري، رشيد غزال، المنتهي عقده، إذ ذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن رئيس النادي الفرنسي جون ميشال أولاس اقترح على اللاعب راتبا شهريا قدره 300 يورو من أجل إقناعه لتجديد عقده. وسينتهي عقد غزال مع ليون شهر جوان القادم، وبالتالي سيصبح حرا من أي التزام. وذكرت إذاعة مونت كارلو، أن عبد القادر غزال، شقيق رشيد، هو الذي يتولى إدارة أعماله والتفاوض مع رئيس نادي ليون الفرنسي أولاس الذي لا يريد أن يرحل لاعبه مجانا. وسيحاول أولاس قدر المستطاع إقناع اللاعب الجزائري بالتجديد، لكنه من غير المستبعد أن يبيع عقده في فترة الانتقالات الشتوية الحالية للاستفادة من صفقة التحويل، في ظل العروض التي تلقاها من أندية إسبانية وإنجليزية.

ف.أ