بعد تعرضه لـ “الحقرة”، والمتابعة من من الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل لعرايشي، قرر المخرج والممثل السينمائي المغربي شفيق السحيمي اللجوء إلى الجزائر.

وكتب المخرج والممثل السينمائي المغربي على حسابه في الفيسبوك، على خلفية قضيته المعروفة ضد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل لعرايشي، والتي اتهم خلالها الأخير بالتلاعب في إنتاج مسلسله “شوك السدرة”، تلاعبات تسببت أيضا في إيقاف جنرال بالدرك الملكي، قبل أن يعود هذا الجنرال إلى مزاولته مهامه بعد ذلك ، دون آية متابعة قضائية.
محمد شفيق السحيمي و في رسالة إلى الملك محمد السادس قال: “بلغني أن مدير قطبكم العمومي و المعين بظهير، بعد أن تآمر على إبعادي من المغرب، سيشرع في إتمام تصوير مسلسلي شوك السدرة و بدوني و بدون احترام العقد الذي بيني و بينه، مصرا بذلك على هضم حقوقي المادية و المعنوية”.