توج المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري بجائزة الفيفا لأفضل مدرب في سنة 2016 ، بعد التفوق على منافسية زين الدين زيدان وفرناندو سانتوس . وحصد كلاوديو رانييري النسبة الأكبر من تصويت قادة المنتخبات الوطنية ومدربيهم وصحفي عن كل دولة ، إضافة إلى نسبة 25 حددها تصويت الجماهير عبر موقع الفيفا. وتم اختيار رانييري كأفضل مدرب في العالم بعد قيادته لنادي ليستر سيتي لحصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في واحدة من أكبر مفاجآت السنة. ويحقق كلاوديو رانييري أول جائزة فردية على مستوى الاتحاد الدولي لكرة القدم لأول مرة في مسيرته الكروية التي تدخل عامها الـ 32 . وعبر مدرب “الثعالب” عن سعادته الكبيرة بعد استلامه الجائزة من أسطورة الأرجنتين دييغو أرماندو مارادونا قائلا: “كانت أمسية رائعة حقا، ليس فقط بسبب التواجد رفقة أساطير كرة القدم ولكن أيضا لتتويجي بجائزة أفضل مدرب في العالم”، وأضاف: “أود أن أشكر زوجتي، وكيل أعمالي وبالطبع لاعبي فريقي، ما حدث الموسم الماضي في انجلترا كان أمرا مذهلا وشيئا غريبا حقا”.