علم، أمس، أن قاضي التحقيق لدى القطب القضائي المتخصص لسيدي امحمد قام بسماع اقوال المسمى “ابو البراء” المتهم الرئيسي في الاعتداء الذي استهدف المركب الغازي لتيقنتورين بإن امناس (إليزي) شهر جانفي 2013، حيث تم مؤخرا التعرف على هوية خمسة إرهابيين من بين الذين تم القضاء عليهم.

وتبين ان الإرهابيين الذين تم التعرف عليهم هم من جنسيات عربية وغير عربية، مشيرا إلى أن التعرف على هويتهم تم في إطار التعاون الدولي في القضية.

للتذكير قد أسفر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف يوم 16 جانفي 2013 الموقع الغازي لتيقنتورين عن مقتل 37 رهينة من بينها جزائري، كما تم القضاء على 29 إرهابيا والقبض على 3 منهم خلال الهجوم الذي شنته القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني الشعبي للقضاء على الإرهابيين وسمحت بتحرير الرهائن الجزائريين والأجانب.

وكانت مجموعة ارهابية قد احتجزت أكثر من 600 عامل في حدود الساعة الخامسة صباحا بقاعدة حياة تابعة لسوناطراك على بعد حوالي 100 كلم من الحدود الجزائرية الليبية.

س. س