جمعت الندوة الفكرية التكريمية الاولى لذكرى وفاة الطاهر بن عيشة والتي نظمت صبيحة أمس بالمكتبة الوطنية الحامة اصدقاء وتلامذة الراحل الذين قدموا شهادات حول واحد من ابرز المثقفين والإعلاميين كفاءة وجرأة.

 

  • وزير الثقافة عز الدين ميهوبي:

سنطبع جميع أعماله ونطلق اسمه على إحدى المؤسسات الثقافية

كشف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ان الوزارة ستتبنى طبع جميع اعمال الراحل الطاهر بن عيشة مع العمل على اطلاق اسمه على احدى المؤسسات الثقافية وفاء لذكرى الرجل.

واعتبر ميهوبي الندوة الفكرية احياء الذكرى الأولى لرحيل بن عيشة لقاء وفاء واستحضار لذاكرة رجل ترك بصمته في حياتنا الثقافية، مبرزا ان امثال بن عيشة قليلون عندما يتعلق الامر بالثقافة الجزائرية وتنوعها.

واستحضر ميهوبي خلال كلمته ذكرياته مع الرجل وقال “تعرفت عليه عن قرب وكنت احيانا عندما تضيق بي ظروف العمل اذهب اليه واطرح امامه الكثير من القضايا لانني كنت ادرك ان لهذا الرجل حكمة”، مضيفا “تعرفت عليه في مطلع الثمانينيات في اتحاد الكتاب الجزائريين وكان يجالس الكتاب والادباء الصغار منهم والكبار لساعات طويلة رحمه الله”.

 

  • الكاتب محمد بوعزارة:

مواقفك ستبقيك حيا بيننا

استحضر الكاتب محمد بوعزارة مسيرة الباحث الراحل الطاهر بن عيشة حيث ذكر ان النص الذي كتبه لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون في العام الاول من استرجاع السيادة ساهم في التعريف به، موضحا انه لولا هذا النص لبقي بن عيشة رحمه الله يعلم التلاميذ في إحدى قرى حجوط النائية.

وواصل كلامه عن الرجل بالقول “عندما انضم للاذاعة كان يكتب ثلاثة برامج اسبوعية كان لا يمل من الجدل العلمي في امور الثقافة وفي معرفة تاريخ الشخصيات الوطنية والعالمية”، مضيفا “كان لا يبيع ولا يشتري في المبادىء ولو كلفه قوت اولاده ناضل من اجل استعادة الوطن لاستقلاله ..وستبقيك مواقفك حية بيننا”.

 

  • وزير الثقافة الأسبق لمين بشيشي:

خدم الثقافة الإسلامية في عمقها

واختصر وزير الثقافة الأسبق لمين بشيشي شهادته عن الرجل بالقول “الطاهر بن عيشة رحمه الله كان اول رئيس تحرير للمجلة الاولى التي صدرت في الاذاعة “الأثير” في السبعينيات وآثاره الخاصة للتعريف بالاسلام في اسيا وافريقيا تدل أن الرجل خدم الثقافة الاسلامية في عمقها الحقيقي وهو ما يسجل له”.

 

  • الكاتب والإعلامي خليفة بن قارة:

كان من أشد المدافعين عن اللغة العربية

وأشاد الكاتب والاعلامي خليفة بن قارة بمسيرة الرجل وقال “ليس المقام لرثاء أو تأبين رجل كان فقيها وشاعرا وكان موسوعيا يحدثك في كل شيء وتستفيد منه في كل موضوع”، مضيفا “خرج من رحم معاناة امته خلال الاحتلال وكان يتحمل بصبر شديد مرحلة ما بعد الاستقلال حيث لم تتلوث يداه بما تلوثت به أيادٍ كثيرة للزملاء للأسف”.

وتوقف بن قارة خلال كلمته للحديث عن دفاعه عن اللغة العربية حيث ذكر أنه كان من أشد المدافعين عن لغة الضاد وبقي صامدا مع القلة الذين لم يصبهم العري اللغوي على حد تعبيره”.

 

  • الإعلامي عبد القادر نور:

صدمني مرارا لكنني لن أنسى رحلتي معه

تحدث الاعلامي عبد القادر نور عن أهم المحطات التي جمعته بالراحل الطاهر بن عيشة ومواقفه انطلاقا من الرسالة التي كتبها للإذاعة دون إمضائها، ووصف مسيرته مع الرجل بالصعبة بسبب أفكاره الصادمة للبعض، وعلق عن الامر”مسيرتي معه كانت صعبة جدا جدا بسبب جرأته وافكاره، كيف يمكنني أن أتصرف مع هذا الشخص وأنا لا أريد أن أخسره حيث كان ينتقد الرئيس الراحل هواري بومدين كثيرا”، مضيفا “مرة اختلفنا حول احدى حلقات البرنامج الذي كان يعده حيث انتقد سياسة بومدين ووجدت نفسي بين نارين، الطاهر بن عيشة أحبه ولا أريده أن يغادر الإذاعة وأيضا كنت مسؤولا على مؤسسة عمومية ولا بد لي ان احافظ على وظيفتي وأقنعته بصعوبة ..رحمة الله عليه لم يعط حقه لا في الاذاعة ولا في اي مكان آخر ..صدمني مرارا وتكرارا ولكنني لن أنسى رحلتي معه”.

 

 

  • الكاتب العيد بن عروس:

كان ناقدا وصاحب نكتة هادفة

اعتبر الكاتب العيد بن عروس رحيل الطاهر بن عيشة خسارة كبيرة داعيا الى ضرورة الاهتمام بما تركه من آثار.

وذكر بن عروس خلال حديثه ان الراحل كان ناقدا وصاحب نكتة هادفة مستحضرا إحدى نكته “ويوم ماتت كوكب الشرق ام كلثوم كان الطاهر بن عيشة في التلفزيون الجزائري وشاهد مجموعة من الفنانين لتسجيل حصة فقال لهم “ابقاو فيها صحاب الشعبي أم كلثوم ماتت”.

 

  • الشاعر سليمان جوادي:

الطاهر بن عيشة كان أكثر المثقفين الجزائريين شعبية

قال الشاعر سليمان جوادي إنه يجب الاعتراف ان الطاهر بن عيشة كان اكثر المثقفين الجزائريين شعبية حتى ان الكثير من المواطنين حسبه يخترعون نكتا ونوادر عنه لم يكن صاحبها، موضحا في السياق ذاته: رغم نوادره الكثيرة وسرعة بديهته لم يكن يضحك”.

 

  • الروائي واسيني الأعرج:

كان مثقفا شعبيا بامتياز ملتزما بهموم شعبه

قال الروائي واسيني الاعرج إن الراحل الطاهر بن عيشة كان مثقفا شعبيا بامتياز حيث كان ملتزما بثقافة شعبه وهمومه ويتكلم كانسان عادي من قاعدة شعبية.

وسرد الاعرج موقفا جمعه ببن عيشة اثر فيه كثيرا “عندما كنت اعد حصة للتلفزيون عزمته فقال لي لن ادخل التلفزيون مرة اخرى لأنني قدمت له ما استطعت وعندما انتهيت من مهمتي منعوني من دخوله لكنني اقنعته بالحضور وكان النقاش ثريا جدا”.

 

  • ليلى ابنة الطاهر بن عيشة:

انشغالاته منعته من تأليف كتب خاصة به

تطرقت ليلى ابنة الراحل الطاهر بن عيشة إلى علاقته بالكتاب وكيف كان يقضى كل أوقاته في قراءة الكتب موضحة سبب عدم تأليفه للكتب” سألته مرة عن عدم تأليفه للكتب قال لي ليس لديه الوقت”.

واعتبرت ابنة الراحل أن أكبر شيء يمكن أن نقدمه لوالدها هو طبع أعماله.

حنان حملاوي