أشرف الوزير الأول، عبد المالك سلال، على حفل تسليم الحقوق المالية للفنانين المسجلين ضمن قوائم الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة “لوندا“، والتي وصلت قيمتها الإجمالية إلى 60 مليار سنتيم.
وقد شهد الحفل، الذي نظم بقصر الثقافة، حضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، إلى جانب مدير لوندا، سامي الحسين بن الشيخ، وعدد كبير من الفنانين، على غرار الفنان القدير رابح درياسة، وإدير، وآيت منقلات، ومامي، والممثلة القديرة شافية بوذراع، وحسنة البشارية، وفريدة كريم، وكادير الجابوني، وآخرون، ممن تسلموا صكوكا بمستحقاتهم المالية.
فيما تسلمت عائلات كل من الفنان الراحل محمد الطاهر الفرقاني، والراحل عمر الزاهي، والراحل الشاب حسني، مستحقاتهم عن الرصيد الموسيقي الكبير للراحلين.

خيرة بوعمرة