» أعمدة » إلى المسؤول عن بلدية سيدي لحسن !!

إلى المسؤول عن بلدية سيدي لحسن !!

جمال الصغير

44 مقال
منذ 10 شهور حجم الخط طباعة |

جمال الصغير

غريب ما يحدث في بلدية سيدي لحسن التابعة لولاية سيدي بلعباس، مشاريع سكن جاهزة ولم تسلم، ومشاريع سكانية أخرى لم تبدأ أبدا، وأصحابها يعقدون عليها أملا كبيرا، على حسب علمي أن ملفات السكن الاجتماعي الموجودة في دائرة سيدي لحسن أكثر من سكان قطر، والمشاريع التي لم تسلم، لن تقضي على أزمة السكن، أين الخلل ؟ أهو توازن منحرف عن دائرة التسيير الاحترافي، أم أن عشوائية المؤسسات في بلدية سيدي لحسن تلعب بشارع بطريقة خبيثة، الناس فقدت الثقة في البلدية والدائرة، ولم تعد العلاقة ممكنة، بعد أكثر من 17 سنة لم يقدم فيها أي رئيس بلدية إلا مشاريع ثانوية على غرار تنظيف المقبرة وإعادة تغيير الأرصفة من هنا وهناك، وبعد أن قابلت بعض أعضاء جمعيات المجتمع المدني في البلدية اتضح لي أن البلدية مجمدة الصلاحيات وليس لها القدرة الكافية لتسيير بلدية سيدي لحسن على أكمل وجه ممكن إذا كان رئيس دائرة سيدي لحسن الجديد يعلم جيدا أن جميع القرارات التي يتخذها هو بصفته المسؤول الأول في بلدية سيدي لحسن، فلا ينتظر منا أن نبارك له على منصبه لأن التحميد والتسبيح بمسؤول محلي يعني خيانة بغض النظر على ما نرى من أزمة سكن، وعدم ترميم الطرقات الواجب لا ينتظر إلا المساندة، وأكيد لا يستحق الشكر.
إذن نفهم جيدا أن البلدية لم يبق لها يد في المشاريع السكنية في سيدي لحسن رغم أن اجتماع المجلس الشعبي البلدي مع رئيس الدائرة في مقر الدائرة لن ينفع أبدا طالما صاحب الكلمة الأول هو رئيس الدائرة، لو ينزل رئيس الدائرة بنفسه إلى الشارع في بلدية سيدي لحسن يدرك جيدا المعاناة التي يعانيها الناس من جراء عدم توفر السكن والتنمية الغائبة، حتى ولو يمشي بالسيارة فهناك طرق تمنعه في ذلك بسبب رداءتها وعدم الالتفات لها منذ سنين، أتمنى من رئيس الدائرة أن لا يكون على خطى الرؤساء السابقين، لأن الظاهر الشارع لم يعد يطيق ما يرى من إهمال وتهميش من طرف السلطات المحلية لدائرة سيدي لحسن.
المنصب الحكومي هو رسالة شريفة بمفهومها العلمي وليس التقليدي، لكن بعد الألفية الحديثة أصبح تعريف المنصب الحكومي على حسب المصلحة الشخصية الفردية، أسلوب يخدم محيط الفرد ولا يخدم المجتمع، أتمنى من رئيس دائرة سيدي لحسن أن يكون محل ثقة من طرف الشعب، وأن يفهم جيدا أن الأسلوب القديم لم يعد ينفع، والاقتراب من الناس هو الحل حتى وإن تفشل سيدي في توزيع السكنات تكون محل ثقة عند الناس.

نشر