• تركيا الإرهاب يضرب من جديد في العام الجديد

أشار الناطق باسم الوزارة عبد العزيز بن علي شريف إلى أن مصالح القنصلية الجزائرية تتابع عن كثب وضعية الرعايا الجزائريين المتواجدين حاليا بتركيا، وأضاف السفارة الجزائرية بتركيا في تنسيق مباشر مع السلطات التركية لمتابعة مخلفات الهجوم الارهابي، مؤكدا في ذات السياق عدم وجود وجود ضحايا جزائريين بين قتلى الهجوم الانتحاري.

هذا وأدانت وزارة الشؤون الخارجية التونسية الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف الليلة الماضية مواطنين أبرياء من جنسيات مختلفة وأوقع عددا كبيرا من الضحايا بين قتلى وجرحى في مدينة إسطنبول.

هذا وكان من بين القتلى مواطنين تونسيين اثنين في الهجوم الإرهابي مشيرة إلى أنه تم إحداث خلية بالتنسيق بين سفارة تونس بأنقرة والقنصلية العامة باسطنبول لمزيد التحري ومتابعة تطورات الحادثة والاطمئنان على سلامة التونسيين المتواجدين بتركيا.

يذكر أن حاكم إسطنبول قد أعلن عن سقوط 35 قتيلا وإصابة 40 آخرين في الهجوم الذي استهدف ملهى ليليا في منطقة “أورتاكوي” باسطنبول.

هذا ومازالت هويات القتلى لم تعرف فيما تم تشكيل خلية عمل طارئة لاستخلاص آخر المستجدات من خلال هذه العملية والتي وقعت بتركيا مع بداية العام الجديد.

أشار الناطق باسم الوزارة عبد العزيز بن علي شريف إلى أن مصالح القنصلية الجزائرية “تتابع عن كثب وضعية الرعايا الجزائريين المتواجدين حاليا بتركيا”، وأضاف “السفارة الجزائرية بتركيا في تنسيق مباشر مع السلطات التركية لمتابعة مخلفات الهجوم الإرهابي”.