قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ وون بمناسبة حلول العام الجديد 2017 إن طريق النضال السياسي لإعادة لم شمل الكوريتين مازال مطروحا وهذا من اجل توحيد الوطن المستقل ولا يتأتى هذا إلا من خلال مضافرة جهود الامة كلها.

وأضاف الزعيم الكوري ان حرص بلاده على الحفاظ وحماية وسلامة الشعب الكوري الجنوبي هو من بين ثوابته الراسخة والتي لا تتزعزع حتى مع الدعايات الغربية المغرضة والتي من شانها زيادة الشرخ الموجود بين أفراد الأمة الواحدة، داعيا في نفس الوقت تضامن وتعاون الكوريين الجنوبيين والشماليين على حد سواء وهذا الذي سيكون من شأنه إعادة لم وتوحيد شمل الوطن.