• افتح قلبك للعام الجديد وأخبرنا بهمومك فكلنا آذان صاغية لأنين القلوب.

 

  • كيف حال قلبك مع الانتظار ؟

للانتظار شهية الافتراس،وللمنتظر شأن الضحية أو المنتصر،هو صراع غير متكافئ بين الاثنين،حيث يتحكم الانتظار في مسار الأحداث ويقرر ما يشاء.

وما من شاعر إلا كتب عن الانتظار، وما من فتاة إلا وكتبت في فترة مقاعد الدراسة،وهي في حالات الكتابة الأولى التي تمارسها أغلب الفتيات في هذا العمر. وغالبا ما تكون النهاية مع البداية في مراحل الدراسة، الاّ من استهواها الحريق، و استمرت في الاشتعال،ليس لأن الانتظار حالة مبدعة كما يعرفها الجميع،وليس لأنه يفتح الخيال أمام المنتظر، ويعبث بذاكرته كيفما يشاء، ويصور له ما سيرى قبل أن يرى،ويُسمعه ما سيَسمَع قبل أن يسمع،وليس لأنه كثيرا ما يدخل بالعتاب أو الفرح وربما لكل تلك الأسباب وغيرها يكتب الناس عن الانتظار.

كثيرة هي صور الانتظار، ولكن مرورا سريعا مني، ومرورا متأنّيا من القارئ ليحصي حصيلة النجاحات والانكسارات من حالات الانتظار التي مرت به، فحين ينتظر المريض الموت لعدم امكانية شفائه، كما هي حالة المحكوم بالاعدام، يكون الانتظار هنا أقسى من الموت ذاته، لأن الموت لا يمنحنا فرصة التفكير في شيء، بينما الانتظار يستعمر عقل المنتظر، فيعبث به كيفما يشاء، بينما اللقاء الغرامي للحبيب هو قصة كبرى، فحين تعلم موعد وصوله تحديدا،كأن تكون في المطار، وتعلم بموعد الطائرة فهو حالة فرح،حيث يكون لطعم القهوة نكهة الانتظار الجميل،و النظر في وجوه الناس يغمره الفرح،فيعرف كل من يراك أنك فرح وان كنت في حالة انتظار.

أما ان لم تكن على معرفة بموعد وصوله، فيكون الانتظار بابا للتوتر والقلق، وهنا تكمن الحالة الابداعية للانتظار. وكل من يراك يكتشف ارتباكك،ويلمح بعينيك القلق،وربما الخوف، من عدم وصول الحبيب. وفي حالة انتظار نتائج الامتحانات، تكون الحالة حسب ثقة المنتظر بنفسه، من دون أن نغفل أن مشاعر الناس تختلف بين البليد والحساس والواقي والرومانسي، فكل شخصية لها تعامُلها الخاص مع حالة الانتظار.

وأنت كيف حال قلبك مع الانتظار ؟ هل من أمنيات تنتظر الانعتاق وأن يفتح باب الفرج أمامها؟.

————————

  • فضفضة 2017

 

هي مختارات من أحدث كتابات شهرزاد الخليج، جمعتها تحت اسم فضفضة العام الجديد

 

قد تتكرر حالات الحب في حياة المرأة
وقد تحب أكثر من رجل
وتحلم بأكثر من رجل
لكن !
وبالرغم من صدقها في كل الحالات
يبقى هناك رجل واحد
يختبئ في الأعماق
وتتمسك به ذاكرة القلب بشده
وذلك هو الرجل الوطن

————————-

الأحلام أيضا قد تترك أماكنها لبعضها البعض
‏فيذبل في حياتنا حلم …وينبت آخر
‏فرحمة الله لاتتركنا نتخبط في ظلمة الفراغات المخيفة !

——————————-

  • عند الفراق ..
    ‏لاتصدقوا أسباب الرحيل
    ‏ولا وعود العودة
    ‏فالذي يحب..لايُفرط !

—————————–

فى زمن كهذا الزمن . . اترك أبواب حياتك مفتوحة
ليدخل من يدخل . . ويخرج من يخرج
لا تتعلق بداخل . . ولاتحزن على مغادر
فلن يبقى معك . . إلا الله

—————————–

  • رسالة إلى نبع الحنان أمي

مع مطلع العام الجديد، لن أغمض عيني أمام الشموع ولن أتمنى أن أعثر على المصباح السحري..ليحقق لي المارد أمنياتي العالقة في قلبي ولن أتمنى الفوز بجائزى كبرى كي يصبح لدي الكثير من الأموال وأدور العالم وأتعرف على الشعوب وأقصد الصومال وأمسح على بطن واحد من أطفالها وأهمس في أذنه كم من لقمة دخلت جوفي، تمنيت تقاسمها معك.

فهذه بعض أمنياتي المجنونة التي رافقتني أغلب سنوات حياتي، لكنها لن ترافقني هذا العام..ستختلف أمنياتي وستتغير في هذا العام كثيرا.

فأمنيتي الوحيدة هذا العام أن تظل أمي بجانبي بكامل صحتها، فلا شيء يعادل على الأرض رائحة أم..فرائحة الأمهات في المنازل أمان وأمنياتنا الكبرى تتضاءل كثيرا حين تُقارن بأمنية الاحتفاظ برائحة أم.

رائحة الأمهات التي تعيدنا الى الطفولة..الى مرحلة الاراجيح والدمى..الى بكاء يوم الدراسي الأول.

فرائحة الامهات كرائحة وطن آمن والبيوت بلا رائحة الامهات باردة جدا كالمنافي..كمقاعد الطرقات المهجورة..كحكايات الحب الفاشلة..ووحدهم الذين فقدوا أمهاتهم يدركون تماما أي أمان غادرهم حين أمسوا بلا أم.

فالذين فقدوا أمهاتهم اكتشفوا بألم..أن للأم رائحة لا تكررها الايام ولا تأتي بها الصدف.

الذين فقدوا أمهاتهم..أدركوا كم تصبح البقايا خلف الأم غالية..ملابسها..سجادتها..عطورها..زيوت شعرها، تفاصيلها التي لا تكرر لدى أنثى أخرى فوق الأرض.

فكل عام وقلبك الطيب يا أمي بخير وكل عام وأنا بقربك بخير.
إعداد آمال كول