• فضـفضـــــــــــــــــــــــــــــــــة

ركن فضفضة على صفحة افتح قلبك يجيب على تساؤلات القراء في مواضيع مختلفة،بدون نشر الاسئلة.

 

  • الزوجة الثانية

في بعض المواقف والمحطات،نتعرف على حقيقة أنفسنا وذواتنا وعلى الهوية الحقيقية لأعمالنا والطريق الذي اخترناه ومشينا فيه لأميال طويلة وعاد امرا صعبا وربما مستحيلا العودة إلى نقطة البداية.

الزوجة الثانية أو المرأة الثانية أو حتى السر الجميلهو حق شرعي للرجل الذي لا أجد تفسيرا واضحا لحبه اللهو في الخفاء،وحالما تنكشف أوراقه وتنفضح لعبته يفر ويمل اللعبة وفي احتمال اخريواجه ويتمسك أكثر بحقه الثاني في حياة جديدة وحب كبير وقلب شغوف لبناء غد أفضل. وهذا كله في اطار العناد،فمنذ أزمنة غابرة تعود الرجل على أن لا يقال له لاوما أدراك ما لااذا تعلق الأمر بحياة ثانية يختارها لنفسه.

_____________

  • الثبات

قد يتساءل الكثيرون عن كيفية اكتساب صفة الثبات وعدم الاهتزاز اتجاه صروف الزمن أو في مواجهة المعضلات..وقد يعتبرونها من سمات الشخصية الصلبة وقد يستنكرونها في بعض الأحايين لكنها في كل الأحوال مثيرة للإعجاب ولا يتصف بها إلا العقلاء الناضجون.

الثبات عزيزي القارئ هو القدرة على التحكم التام في الانفعالات اتجاه المواقف التي تستدعي انفلات زمام المشاعر وهو اعطاء الأمور حجمها الذي تستحقه دون تضخيم مبالغ أو تصغير مسفه. ويعد الثبات من المهارات العاطفية والعقلية العليا التي يجيدها أصحاب الحنكة والحكمة.

ويأتي الثبات من تجمع عوامل عدة في شخصية الانسانأولها العقل والثبات ومحله القلب وثالثا الايمان فمتى ما كنت مؤمنا بما تريد ومؤمنة بذاتك ومؤمنا بقناعاتك فلن تهزك الرياح العاتية بل ستقف راسخا ورابع العوامل هو الرضا فالإنسان القانع بما قسمه الله يشعر بارتياح اتجاه تقلبات الأيام..لا ينظر الى ما هو أبعد مما قسمه الله تعالى له..وهذا النوع من الرضا يبعد  صاحبه عن الاهتزازات أو الجزع.ويبقيه ثابتا في المواقف ويبث ثباته أملا وتصبيرا ونصيحة وإرشادا. خامس عوامل الثبات هو اليقين بالحق فعلى سبيل المثال الثبات على الصدق وان اشتد التيار المعاكس يبقى صاحبه صلبا ويعطيه قوة ومزيدا من الاصرار على الثبات.

سادس عوامل الثبات هو معرفة النفس..فمن عرف نفسه استدل طريقه وأعطاها فلاحها وتقواها..فهذه المعرفة هي الثبات بعينه.

ان الانسان الذي يتمتع بنعمة الثبات يكون عادة محل ثقة الجميع واحترامهم..ويلجأ اليه من يحيطون به لأن طبيعة النفس الانسانية تميل الى مصادر القوة والثبات.

الثبات صفة مكتسبة يتم اتقانها بالمران النفسي والعقلي ولفترات طويلة وضمن مواقف عديدة ومن يوفق لامتلاك هذه الصفة العميقة يوفق لكثير من خيري الدنيا و الآخرة.

_________________

لا تجربي حذاء غيرك

للقارئة التي تحمل اسما مستعارا (الوردة البيضاء) من البليدة

 

من الحقائق التي نعلمها جميعا أن أي شخص لا ترتاح قدماه الا في حذائه فقط. ولكننا هنا لا نعني الحذاء بمفهومه المعروف، فحياتك بكافة المقاييس بحلوها ومرها مناسبة لك تماما فليس معنى إعادة اكتشاف نفسك أن تقومي باقتباس الطريقة التي يعيش بها شخص اخر. ومهما كانت السعادة التي يتمتع بها هذا الشخص فلا يمكن نقلها حرفيا عند اقتباس حياته الأمر يشبه موضوع الحذاء تماما. فالحذاء صمم لمقاس أقدامنا ومع اعتيادنا على ارتدائه يحدث نوع من الانسجام والتوافق بينه وبين القدمين أي عيب أو ضرر في هذا الحذاء يتوجب علينا اصلاحه أو تجديده بآخر يحمل نفس المواصفات ونفس المقاس ولكننا لا نستبدله بحذاء شخص آخر. حياتنا التي نعيشها تم تفصيلها لكي تتناسب معنا دون غيرنا، فهي نتاج للظروف والخبرات والتجارب التي مرت بنا كما تمت صياغتها أيضا بأفكارنا ونظرتنا الى الحياة.

عزيزتي أعيدي اكتشاف نفسك انطلاقا من حياتك الحالية وذلك بالبحث عن طرق جديدة لتطويرها،فمثلا يمكنك تعلم مهارات أو لغات جديدة كما أنه من المفيد التعرف على أصدقاء جدد وشخصيات مختلفة من حيث الثقافات والمهن. تخلي عن عاداتك الرتيبة وقومي ببناء منظومة متجددة من العادات كمشاهدة الأفلام الوثائقية التي تثري معرفتك أو ممارسة الرياضة أو زيارة مكان جديد. كوني أنت التغيير الذي تنشدين في الحياة،لا تحاول استعارة عادات الاخرين كما قلنا فلن تحقق لك أي درجة من درجات الراحة النفسية ولن تكون معينا لك على النجاح.

_______________

  • مذكــــــــــــــــــــــــــــــــــرات مراهــــــــــــــــــــقة

الحلقة الأولى

واقفة..و الوقوف يعني المواجهة،ولكنها لا تنوي مواجهة أحد.

تواجه نفسها وتلقي بالتهم على الزمن، فمن الجاني؟و من المجني عليه؟

صامتة..والصمت علامة الرضا ولكنها غير راضية

تنزل الدموع من وجنتيها فتبلل خديها السمرواين

قلبها المليء بالأسرار يكاد ينفجر كبركان ثائر،وتهيم على وجهها باحثة عن شيء ما لا تدرك ما هو؟

أتعبتها الحياة بمفاجأتها وأتعبها الزمن بأحداثه ولازالت لا تعرف عما تبحث؟

حبيبها أمير خانها أمام عينيها ولم يقدم أعذارا بل كان سعيدا بذلك،و هاهي تجد نفسها وحيدة من جديد،لم تواجه بخيانته فلم يصارحها يوما بحبه،لكنها شعرت به فقد أمضيا 4 سنوات معا، كانت تراه فيها ملاكا طاهرا من الخطايا ورمزا للرجل الشهم والنبيل. وهاهي  اليوم تراه على حقيقته..سقط القناع أجل سقط القناعو ظهرت يا حبيبي على حقيقتك، وهممت عندما فوجئت أن تغرزي في قلبه خنجرا لاعتقادك أنه من حطم أحلامك وجرح كبرياءك، فصرت كحطام سفينة تتلاعب به الأمواج ولكنك غيرت رأيك في اخر لحظة ورحت تشكينه للزمن..ولليل وللقمر وتشهدين عنه الأيام الحلوة والذكريات السعيدة.

ولم تجد حلا آخر سوى الرحيل عنه وعدم رؤيته من جديد. وافترقتما بعد صداقة وحب عمرهما 4 سنوات.

لم يؤثر فيك الفراق لانه أرحم من الخيانة ولكن خيال الايام الجميلة لم يفرقك ولم يفارقه.

ورحت تكتبين في دفتر مذكراتك ما خلاصته أن الحب تافه ولا وجود للمشاعر. فصرت كحطام سفينة تعبث به الامواج وفي أحيان كثيرة تصابين بنوع من تبلد الفكر والشعور فتعجزين حتى عن الإحساس بالخوف والدوار.

إذ ذاك تستقلين عن الحياة وتنفصلين عن ذاتك، فتنظرين الى جسمك وكأنه ليس لك والى ما يحيط بك وكأنه عالم غريب لا صلة له بواقعك! وكم تبدو لك الأشياء سخيفة تافهة والحياة مزيفة والناس منفرين جاهلين غفلة!

وتصرين على أنك تعسة والتعاسة لا يمكن أن تعطي غير التعاسة!

وأحيانا أخرى تنزحين الى المرح،فتستغلين فرصة غياب والدك وأخوك وتمرقين الى الشارع بالتنورة الرمادية القصيرة والحذاء ذو الكعب العالي لتستعرضي جمالك وأناقتك أو ربما لتختبري مدى تأثيرك في الرجال، فتسعدين عندما ترين قلوبا تتحسر لأجلك ويزداد غرورك بنفسك فترسمين على وجهك ابتسامة سخرية من كل هؤلاء ومن مشاعرهم. وسرعان ما تتحول الابتسامة الى دموع والأفكار الى هواجس والأحلام الى كوابيس، فترجعين الى البيت مهمومة قانطة وتتساءلين بداخلك: ”هل الحياة لفظتني كما يلفظ البحر الجثث والحطام؟.       

يتبع