يا لهف شعبي القانط المحزون ::: متشــــــائم متقشف ممحون

لكنه في حزنه مستمتــــــــــــع ::: رغم الشقاء وعصرنا الملعون

كل الشعاب بأرضنا محفـــــــورة ::: لكنهـــــــا تعمى بغير عيوني

سائل براقي كم بها من حفـــرة ::: من عهد قارون ومن فرعـــون

لكنها في ربوة منسيـــــــــــــــة ::: ليست بقرب طريق بن عكنون

لست ألوم العاملين لردمهــــــــا ::: لكن ألوم الميزَ بالقـــــــــانون!

هذي نصيحة مشفق لا تنبشــوا ::: في جرح شعب قانط محـزون