بلا شتـم ولا لعـــــن ::: ولا ذل ولا ذعـــــــــن

سؤالي ليس إجراما ::: ولا جرا إلى الفتــــن

بلادي كوكب ضخــم ::: كأضعاف من اليمــن

وليس لي بـه شبــر ::: ولا كوخ ولا سكنـــي

فأين العدل لا أثـــــر  ::: لهذا “العدل” في وطني

وعيني بالدموع ترى ::: عمارات من المـــدن

لليلى خمسة منهـا ::: ومليونا على الثمــن

ولي والمعدمين معي ::: مواعيد من الزمــن

وحتى لو عسى قُسِمت ::: فبـ”السيروم” والحقن

وإن قدمت شكواي ::: ودمع العين كالمـــزن

جواب العطف يأتيني ::: صغيري أنت في الأذن !

فكيف أجيبه مثلا ::: بلا سب ولا طعن !!؟