» أعمدة » ابن تيمية الحنبلي، والمذاهب الأربعة، والأمة الإسلامية يحتفلون بالمولد النبوي الشريف

ابن تيمية الحنبلي، والمذاهب الأربعة، والأمة الإسلامية يحتفلون بالمولد النبوي الشريف

166 مقال
منذ سنة واحدة حجم الخط طباعة |

معمر حبار

هذا أول مقال يكتبه صاحب الأسطر فيما يتعلق بفضائل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، متمنيا أن تتبعه مقالات في ذات الشأن كما كتب في السنوات الماضية.

أولا: جاء في كتاب “اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم”، لابن تيمية الحنبلي، تعليق الشيخ صالح العثيمين، مؤسسة زاد المعرفة، مصر، الطبعة الأولى، 1434هـ – 2013، من 524، وعبر صفحة 331، أن ابن تيمية الحنبلي قال..

“فتعظيم المولد واتخاذه موسما قد يفعله بعض الناس، ويكون له فيه أجر عظيم لحسن قصده، وتعظيمه لرسول الله صلى الله عليه وسلم”.

ثانيا: في كتاب “بيان الحكم الشرعي في تعظيم المولد النبوي”، للأستاذ محمد الحافظ بن محمد محمد الأمين الجكني، الطبعة الأولى 1426 هـ – 2005، من 264 صفحة.. عرض لأقوال علماء المذاهب الأربعة في ثنائهم واحتفالهم بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويذكر المرجع والصفحة لمن أراد أن يعود إليها، واعتمد الكاتب على 75 كتابا من أمهات الكتب، ومن سادتنا العلماء..

علماء الشافعية 26-37.. الحافظ أبو شامة المقدسي الدمشقي. الحافظ العراقي عبد الرحيم زين الدين أو الفضل. الحافظ أبو زرعة العراقي. الإمام الحافظ ابن الجزري شمس الدين. الإمام الحافظ ابن ناصر الدين الدمشقي شمس الدين. الحافظ ابن حجر العسقلاني. الإمام السيوطي. الإمام القسطلاني. الإمام شمس الدين الشيخ محمد الشامي. الإمام ابن حجر الهيثمي. الإمام الحافظ نور الدين الحلبي. الإمام يوسف النبهاني.

السادة المالكية 38-77.. الإمام الكمال الأدفوي ابن سليمان أبو القاسم. الإمام محمد بن إبراهيم السبتي أبو الطيب. الإمام ابن عباد أبو عبد الله. الإمام زروق شهاب الدين أحمد أبو الفضل. الإمام الحطاب يحيى بن محمد المكي. الإمام الحافظ أحمد المقري التلمساني. خاتمة الحفاظ محمد بن عبد الباقي الزرقاني. العلامة الكبير بنيس. العلامة القاضي ابن حمدون. العلامة الإمام كنون. العلامة السيد محمد بن علوي المالكي الحسني المكي. العلامة الشيخ محمد الحسن بن أحمد الخديم اليعقوبي. العلامة الشيخ محمد بن عبد الله بن السيد العلوي التجاني الابراهيمي. العلامة السيد محمد مفتاح بن صالح التجاني الابراهيمي.

علماء الحنفية 78-58.. الإمام الحافظ برهان الدين إبراهيم الحلبي. الإمام الحافظ ملا علي القاري. الإمام أحمد بن عبد الغني بن عابدين الدمشقي. الإمام الشيخ محمد زاهد الكوثري.

علماء الحنبلية 86-90.. الإمام الحافظ محمد بن أحمد بن عثمان. الحافظ ابن زين الدين عبد الرحمن.

ثالثا: عبر كتاب “مقالات الكوثري”، للإمام المحدث محمد زاهد الكوثري، دار السلام، مصر، الطبعة الأولى 1418 هـ – 1998، من 492 صفحة.. يكتب 3 مقالات عن فضائل الاحتفال بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، عبر صفحات 300 – 312، ومما جاء فيها..

اجتمعت الأمة على الاحتفال باليوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام. ويؤكد على نقطة مفادها، المهم أن سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد في شهر ربيع الأول، ولا داعي للاختلاف حول اليوم أو التعصب ليوم بعينه. ورحمة الله عليه حين قال في صفحة 306 “لا عجب في اختلاف الرواة في تاريخ ميلاده صلى الله عليه وسلم لأنه ولد بين أمة أمية لا تحسب ولا تكتب ولا تؤرخ إلا بأحداث معروفة عندهم في مبدأ الأمر”. ورحم الله إمام الأمة ومحدثها محمد زاهد الكوثري، ورضي الله عنه وأرضاه، على إزاله اللبس، وتثبيت السكينة في نفوس المحبين لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمحتفلين بمولده الكريم.

نشر