انتقل الى رحمة الله منذ لحظات، أسطورة الأغنية الشعبية، الشيخ عمر الزاهي عن عمر يناهز 75 سنة، بعد صراع مع المرض.

ودع اليوم الأغنية الشعبية آخر عمالقة الشعبي، عمر الزاهي، أسطورة حقيقية كتبت اسمها بحروف من ذهب في تاريخ الفن الأصيل، لتصبح شخصية وطينة نادرة، حيث استطاع أن يخطف القلوب حتى وهو بعيد عن الأضواء.

وحسب مصادر مقربة، فإن الحالة الصحية للراحل عرفت تدوهرا كبيرا صبيحة اليوم  قبل أن تنتقل روحه الى الرفيق الاعلى،  وهو الخبر الذي نزل كالصاعقة على محبيه بعد ايام من انتشار شائعات حول وفاته، غير ان الخبر كان مؤكدا هذه المرة، حيث يشهد حي رونفالي بباب الوادي هذه الاثناء توافدا كبيرا من قبل عشاق عمر الزاهي ومحبيه.

و للاشارة، فقد كان رئيس الجمهورية قد امر منذ ايام بالتكفل بعلاج الراحل في الخارج غير ان الاجل كان اقرب اليه، وحسب وزارة الثقافة، فان أقارب الفنان قرروا تشييعه غدا بمقبرة القطار.

خيرة بوعمرة