دعت الهيئة العامة للآثار والتراث العراقية العالم المتحضر  والمنظمات الدولية مساعدة العراق في ترميم آثار مدينة “النمرود” الأثرية التي خربها تنظيم مايسمى (داعش) الإرهابي.

        وقالت الهيئة في بيان صحفي مساء امس إنه رغم ما فقدناه من تفاصيل معمارية للقصور  والمعابد والزقورة الأثرية إلا أننا واثقين  ومعنا المجتمع الدولي  المتحضر والمنظمات  الدولية ذات الصلة وقادرين على ترميم وصيانة ما تم تخريبه واعادة الحياة لهذا  الموقع الاثري المتميز .

        وأشارت الهيئة, أنها شرعت بعد تحرير منطقة النمرود الأثرية خلال عمليات تحرير الموصل,  في جرد الأضرار لمدينة النمرود الأثرية جنوب شرقي الموصل بعد ثلاثين شهرا من  احتلال داعش الذي دمر وجرف المدينة الأثرية.

        و نوهت إلى أن الهيئة العامة للآثار والتراث بدأت في تشكيل فرق ميدانية لحصر وتقييم  الاضرار للمواقع الاثرية المحررة تمهيدا لخطوات الاسعافات الاولية

والشروع بمشاريع  اعادة التأهيل.  وناشدت المجتمعات المحلية القريبة من المواقع الاثرية المحررة الوقوف مع الهيئة وحماية  الآثار بمدينة النمرود بعد تحرير المنطقة

من قبضة داعش.