نفى الوزير الأسبق شريف رحماني أن يكون قد اشترى مصنع “هنكل” الألماني، وقال رحماني في تصريح لـ “الحوار” أمس، إنه لا يمارس هذا النوع من الأعمال، ولا صلة له بها قديما ولا حديثا ولا مستقبلا، وأن الغرض من تسريب معلومات كهذه هو تشويه سمعته البعيدة كل البعد عن الشبهات.

وقال شريف رحماني لـ “الحوار” إنه ومنذ مغادرته الحكومة، اعتزل السياسة والأعمال، وأنه متفرغ للكتابة والتأليف والعائلة، ولديه إصدارات جديدة سترى النور في القريب العاجل، خاصة في تخصصه حركة الأموال والبيئة، وهو الذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة صحاري العالم، ومهتم بشكل كبير بكل ما يكتب حول البيئة.