تقدمت عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني سليمة عثماني بتهانيها إلى عائلة الطفل الجزائري و المعجزة محمد عبد الله فرح جلود لنيله و بكل استحقاق و عن جدارة المرتبة الأولى في مسابقة تحدي القراءة

من دبي، بالإمارات العربية المتحدة و بعمر لا يتجاوز سبع سنوات، معتبرة أن الطفل الجزائري محمد عبد الله فرح جلود متتبعي مسابقة تحدي القراءة، واستطاع أن ينتزع لقب البطولة، متوجًا بالجائزة الأولى، متقدمًا على منافستيه رؤى حمود من الأردن وولاء البقالي من البحرين، بعدما استطاع قراءة وتلخيص عدد من المؤلفات.

وتسّلم محمد جلود الجائزة في حفل بهيج بأوبرا دبي، من يدي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، وقد حقق الحفل رقمًا قياسيًا بحضور 1500 شخصية، منها وفود مثلت 21 دولة.

وقالت سليمة عثماني:” و في موقف كهذا لا أجد كلاما أبلغ من الكلام الذي جاء في رسالة فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بونفليقة التي نقلها نيابة عنه والي قسنطينة كمال عباس: إنه تتويج لافت غمر نفسي بمشاعر الفرح و الفخر بك و أنت رغم سنك المبكرة ترفع شأن الجزائر عاليا”.وكان محمد عبدالله جلود، الطالب في الصف الأول بابتدائية زيادي بطو بولاية قسنطينة، قد فاز بالمرتبة الأولى في تصفيات المرحلة الأولى من مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في شهر سبتمبر من العام الماضي، والذي يعد أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي.

ن.ع