» أعمدة » إرحلي يا نورية حفصي

إرحلي يا نورية حفصي

جمال الصغير

40 مقال
منذ 8 شهور حجم الخط طباعة |

بقلم: جمال الصغير

المرأة الجزائرية في فكر نورية حفصي أو غيرها، امرأة لها يوم واحد، اجتماع لساعة في ذلك اليوم، حلويات على الطاولة، شهادات تهنئة، أغاني حماسية تحتوي على شعارات المساواة بينها وبين الرجل، وحينما ينتهي 08 مارس تعود المرأة إلى غيابة الجب المصنوع لها. 17 سنة وأنت مسؤولة عن اتحاد المفروض أنه قوي ويفرض كلمته ويجعل التركيبة النسائية حرة تدافع عن الوطن وليس عن بعض الأشخاص في الحكومة، يا نورية عليك أن ترحلي وتكتبي على ظهرك أنا فاشلة، كيف وبالرغم من فشلك الواضح في الاتحاد العام للنساء الجزائريات، وتريدين منصب الأمين العام للأرندي أو وزيرة، هل الجزائر حقل لزرع البصل يا سيدتي حتى تنزعين وتقشرين وتطبخين الفشل مع الفشل، بما يعني تكرار المصيبة واستمرارية الجهل وانحراف عن العقيدة الصحيحة. نضال الرقص والطبل لا يعتبر نضالا إنما عار على الأمة الجزائرية، حينما يرتبط الرقص بالنضال تولد فاجعة علينا أن نستعد لها جميعا وندفنها كلنا في مقبرة العالية، وهي [الحشمة والحيا]. المرأة الجزائرية الحرة إذا كنتم تعتقدون أنكم جلبتم لها المساواة كما تقولون، فأنتم وضعتموها سلعة كبيرة ليأكلها المجتمع أو يرميها، أنا لا أتكلم عن أي وزيرة أو برلمانية لأنهم كلهم من عائلة غنية، أتكلم عن الطبقة الشعبية الصغيرة التي تمارسون بحقها الجهوية. كيف تقول نورية حفصي إنها في جميع البلديات، وفي ولاية مثل سيدي بلعباس ليس هناك صوت نسائي واحد. تابعت القضية الجديرة بالاهتمام، أدهشني أن نساء محو الأمية في بلديات سيدي بلعباس لم يجدوا حتى مركزا للدراسة، لم يدافع عنهم ولا حزب سياسي، ولا الاتحاد العام للنساء الجزائريات، يا نورية عليكم باحترام عقول الناس وتطبيق ما تخطبون به العامة على أنكم موجودون من أجل الديمقراطية.

 

17 سنة كانت كافية لتغير من صفاتك النسائية أو الأنثوية إلى دكتاتورية مستبدة حطمت كل ماهو جميل، لم تستغلي تطور الجزائر ولو قليلا من أجل رفع الغبن والبؤس والحرمان على جميع النساء الجزائريات وليس المحسوبين على التيار البرجوازي فقط. هناك محسوبية واضحة في الاتحاد العام للنساء الجزائريات، فهو لم يؤسس من أجل أن يضاف الماء إلى البحر، وإنما من أجل يستفيد الجميع من البحر، أتمنى أن ترحلي وكفانا من مسخرتك الكوميدية البائسة التي تخرج من عندك وكأنها لروائي فاشل يبحث عن جلب العالم إليه ليضحك، فأنت لم تنجحي في تطوير الاتحاد ولا نجحت في إضحاك العالم، وإنما هي كوميديا مشمئزة، خصوصا أنك تستفيدين من سفرك الدائم للخارج إلى أوروبا على حسب ميزانية الاتحاد، فلماذا لا ترحلين، ماهي الفائدة من البقاء إذا كانت مصلحتك فردية وليست من أجل المجتمع والهدف النبيل الذي تأسس الاتحاد من أجله، نحن نبحث عمن يساهم مع الجميع ويناضل من أجل المجتمع، لا أن نفتح اتحاد ونكتب في قانونه الداخلي لجميع الجزائريين، وهو يعمل لمصلحة شخص واحد ومن أجل أن يستفيد منه شخص واحد.

 

 

نشر